عـالـمـيـة

الرئيس الفنزويلي يعين نائبا له من أصول سورية

عين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو نائبا له هو طارق العيسمي، الذي سيخلفه في السلطة في حال نجحت المعارضة في مسعاها لإقالته هذا العام.

وخلال ترؤسه اجتماعا للحكومة قال مادورو “لقد عينت في منصب نائب رئيس الجمهورية الرفيق طارق العيسمي الذي سيتولى هذا المنصب في الفترة من 2017-2018 بشبابه وخبرته والتزامه وشجاعته”.

وكان العيسمي -الذي ولد في فنزويلا لأب منحدر من جبل الدروز في سوريا- تقلد مناصب عديدة، آخرها حاكم ولاية أراغوا (شمال وسط البلاد) التي تعد إحدى أكثر الولايات عنفا.

ودخل العيسمي المعترك السياسي من بوابة الحركة الطلابية، حيث كان قياديا طلابيا، ثم أصبح محاميا وخبيرا في العلوم الجنائية، ويعد كذلك أحد أقوى أركان الحزب الاشتراكي الموحد الحاكم منذ 1999.

وسيخلف العيسمي أريستوبولو إيستوريز الذي يبلغ من العمر سبعين عاما، في عملية إعادة هيكلة حكومية، شدد مادورو على أهميتها المفصلية في مواجهة معارضة قوية.

يذكر أن المعارضة في فنزويلا تسعى بقوة للإطاحة بمادورو الاشتراكي، ويطالب ائتلاف المعارضة بإطلاق سراح السجناء السياسيين، وإجراء تصويت شعبي مباشر لتحديد مصير مادورو من خلال استفتاء.

وكان المجلس الوطني الانتخابي الموالي للحكومة أوقف عريضة في العشرين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي تطالب بإجراء استفتاء على عزل مادورو، قائلا إن ثمة تلاعبا طال تلك العملية.

ويمر اقتصاد فنزويلا حاليا بأزمة طاحنة، تتزامن مع واحد من أعلى مستويات التضخم في العالم، ونقص في العملة الصعبة؛ مما أدى إلى نقص واسع النطاق في إمدادات الغذاء والدواء في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق