أخــبـار مـحـلـيـة

السفير التركي في العراق يغير اسمه على “تويتر” بسبب مواطن عراقي

قام السفير التركي في العراق فاتح يلدز، اليوم الأربعاء، بتغيير اسمه على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، وذلك على إثر تسميته من قبل أحد أصدقائه العراقيين باسم جديد أحبه السفير كثيرا.

 

 

وقال يلدز في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، إن “أحد الأصدقاء العراقيين ممن يعرفون ابنتي عشقم أيضاً، قد ناداني اليوم وللمرة الاولى بـ(أبو عشقم).. وأحببت ذلك كثيراً”.

وأضاف “إنه لأسلوب نداء رائع لأبٍ لاتفارق ابنته ذهنه أبداً، كما واستبدلت (فاتح) الموجود على حسابي (في تويتر) بـ(أبو عشقم)”.

 

 

تغيير يلدز لاسمه على “تويتر” دعا العديد من المتابعين له للتساؤل عن معنى الاسم الجديد، ليقوم حسين البصري بالرد على تغريدة السفير بسؤاله “ما معنى اسم عشقم؟”، وما كان ليلدز إلا أن يرد عليه قائلا “معنى اسم عشقم بالعربية هو: (عشقي) أي ما أعشقه”.

فيما عبّر الدكتور وسان عن تقديره للسفير وحب العراقيين له، وعلّق قائلا “من عادة العراقيين أن ينادوا الشخص باسم ابنتهِ الكبرى، أو ابنه الأكبر وذلك احتراماً وتقديراً لهُ .. ربي يحفظها لكم”.

ويعد يلدز شخصية محبوبة في العراق، وكثيرا ما ينشر صورا له وهو يتجول في شوارع بغداد متغنّياً بنهري دجلة والفرات اللذين يمران منها، وينشر أشعارا باللغة العربية التي يتقنها جيدا في مدح العراق والعراقيين على صفحته في “تويتر”، فضلا عن إسهاماته الكبيرة في تعزيز العلاقات بين شعبي البلدين التركي والعراقي.

ومن الجدير ذكره أن العرب وخاصة في مجتمعات العراق ودول الخليج متفردون في التكنية إذ لا توجد هذه الظاهرة في الثقافات الأخرى، أي أن يعرف الشخص بأبي فلان أو أم فلان، ويقصد بها التعظيم، لعدم التصريح بالاسم، وتستخدم لإظهار الاحترام في التعامل.

 

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق