أخــبـار مـحـلـيـة

السفير التركي في العراق يوجه رسالة

أكد السفير التركي في العراق، فاتح يلدز، اليوم الخميس، أن “من يسعى لعداء تركيا ويعمل من وراء ظهرها في الخفاء لا يخدم سوى مصالح وأجندة مشغليه”.

 

كلام يلدز جاء في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”.

وقال “أخاطب الذين يدّعون أنهم أصدقاء لتركيا، لا يليق بصداقتكم أن تحيكوا المؤامرات من وراء ظهر تركيا، وأن تغتابوها وتسعوا لمصلحتكم من خلال عدائها”.

 

وأضاف “ستخدمون بذلك فقط أولئك المنتفعين الذين تعملون لصالحهم”.

وفي نهاية آب/أغسطس الماضي، أكد يلدز، أنه لا يمكن لأي جهة كانت أن تفرق الشعبين التركي والعراقي، محذرا الجهات الإقليمية والدولية التي تتحين الفرصة لهذا الأمر.

وأضاف يلدز “هذان الشعبان اللذان سبق وأن وقفا جنبا إلى جنب في الأوقات الصعبة، سيستمران في أن يكونا معا بالرغم من كل الجهود التي تبذلونها”.

ويرى مراقبون أن بعض الجهات إضافة لموالين لتنظيم PKK الإرهابي في العراق، يحرضون الشارع ضد السياسة التركية في حربها على الإرهاب، وذلك بغية تطهير شمالي العراق من التنظيمات الإرهابية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق