حوادث و جرائم

السلطات التركية تحرر طفلا سوريا بعد خطفه في ولاية أضنة

السلطات التركية تحرر طفلا سوريا بعد خطفه في ولاية أضنة

تمكنت السلطات التركية الأمنية من تحرير طفل سوري، اختطفته عصابة في ولاية أضنة، وطالبت عائلته بدفع فدية قدرها 20 ألف دولار لقاء إطلاق سراحه.

 

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن وكالات الأنباء التركية، فقد وقعت الحادثة بتاريخ 23 تموز / يوليو المنصرم، حيث أقدم المدعوان “زين العابدين – أ / 47 عاماً” و”حسين – أ / 45 عاماً”، اللذان لم يرد ذكر جنسيتيهما ما يرجح أنهما تركيان، على خطف السوري “عبد الرحمن الحاج / 13 عاماً” من أمام منزل عائلته في قضاء ساريتشام.

`

واتصل الخاطفان هاتفياً بوالد الطفل “أحمد الحاج”، وطالباه بدفع مبلغ 20 ألف دولار لقاء إطلاق سراح ابنه، كما هدداه بقتل الطفل فيما إذا امتنع عن دفع الفدية.

وتقدم والد الطفل، أمس الأول الثلاثاء، ببلاغ في الحادثة لدى مديرية الأمن، شرعت على إثره فرق الأمن بالتحري وفحص تسجيلات كاميرات المراقبة في المنطقة.

وتمكنت السلطات الأمنية من الكشف عن هوية الخاطفين، كما تبين من خلال المتابعة أنهما قاما بنقل الطفل على متن سيارة إلى ولاية شانلي أورفة.

وداهمت فرق الأمن في عملية مشتركة وكر العصابة في أورفة، وتمكنت من تحرير الطفل وتسليمه إلى عائلته، حيث تشير التقارير إلى أنه بحالة صحية جيدة.

كما ألقت الفرق القبض على الخاطفين، وتمت إعادتهما إلى مديرية أمن أضنة لاستكمال إجراءات التحقيق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق