سيـاحـة وسفـر

السوريون يستحوذون على القطاع السياحي في طرابزون

قال رئيس جمعية وكالات السفر التركية (TÜRSAB)، فولكان كاترانجي، في طرابزون، إن السوريين استحوذوا على السياحة العربية في ولاية طرابزون، الواقعة في شمالي البلاد.

واعتبر، كاترانجي، أن لغة السوريين تساعدهم على التواصل مع السياح العرب القادمين لقضاء عطلاتهم في المدينة.

وذكر رئيس الجمعية أن السوريين يقومون بهذه الجولات في سيارات غير مرخصة للاستخدام السياحي، ويصعب ضبطها لأنها سيارات تابعة للأجانب وأرقام لوحاتها تبدأ بـ MA بحسب ما نقل موقع 61saat.

قال، كاترانجي، “نحاول ضبط هذه السيارات، ونقوم بدوريات تفتيش 20 يومًا في الشهر الواحد، وقد قمنا مؤخرًا بتكثيف الحملة في المطار ووجدنا خمس سيارات شخصية مستخدمة للسياحة من أصل عشر سيارات تم تفتيشها”.

وتعتبر مدينة طرابزون وجهة سياحية جديدة للسياح القادمين من دول الخليج العربي، وقد شهدت في الفترة الأخيرة حركة في بيع العقارات للأجانب.

تتميز المدينة بهضابها الخضراء وشريطها الساحلي المحاذي لها، والوديان والغابات والشلالات والأنهار والبحيرات فيها.

بلغ عدد السياح فيها خلال العام 2018، مليونًا و497 ألفًا و849 سائحًا محليًا وأجنبيًا زاروها خلال عشرة أشهر من السنة الماضية، بحسب مدير الثقافة والسياحة في طرابزون، علي أيواز أوغلو،.

ويعيش في طرابزون، ألفين و532 سوريًا من حملة وثيقة الحماية المؤقتة ويشكلون نسبة 0.32% من السكان المحليين بحسب إحصائية لدائرة الهجرة العام الماضي 2018.

 

عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق