أخــبـار مـحـلـيـة

السويد تعلنها .. لا يمكننا تلبية جميع مطالب تركيا

 

أعلن رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون، أن بلاده لا يمكنها تلبية جميع مطالب تركيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

 

وقال كريسترسون في تصريحات أدلى بها الأحد إن تركيا تطلب من السويد ما لا تستطيع تلبيته من أجل الحصول على عضوية الناتو.

وأشار إلى أن عضوية السويد في الناتو بيد تركيا.

 

 

وتابع: “تركيا تؤكد الأمور التي فعلناها في إطار المذكرة الثلاثية (التي تضم فنلندا أيضًا)، لكنها تريد منا ما لا نستطيع ولا نريد تقديمه”.

وأضاف: “لا يمكننا تلبية جميع مطالب تركيا”.

ولفت إلى أنه لا يعرف متى ستصوت تركيا على انضمام السويد إلى الناتو في برلمانها.

وفي 28 يونيو/ حزيران، وقعت تركيا والسويد وفنلندا مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن انضمام البلدين الأخيرين إلى الناتو.

وجاءت المذكرة بعد تعهد البلدين الأوروبيين بالاستجابة لمطالب أنقرة بشأن التعاون بملف مكافحة الإرهاب.

وسبق أن صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن السويد لا تزال مركز جذب لأعضاء تنظيم “غولن” الإرهابي الذين يواصلون أنشطتهم فيها.

وأكد أن تنظيم “غولن” الإرهابي لا يشكل خطرا وتهديدا على تركيا فحسب، بل على كافة الدول التي ينشط فيها.

ودعا تشاووش أوغلو السويد إلى تفهّم مخاوف تركيا الأمنية والتعاون مع أنقرة في مكافحة الإرهاب دون الوقوع في ازدواجية المعايير.

وجدد الوزير التركي تأكيده على تأييد بلاده لسياسة توسع حلف شمال الأطلسي “الناتو”، مشيرا إلى وجود أشخاص وجهات داخل السويد ممّن يدعمون تنظيم “بي كي كي” الإرهابي، لا يرغبون في انضمام ستوكهولم إلى الحلف.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق