اقـتصــاديـة

الشركات التركية مستمرة في إنتاج أجزاء لمقاتلات إف-35 حتى نهاية 2022

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون” أن الشركات التركية ستواصل حتى نهاية العام 2022 عملية إنتاج بعض أجزاء المقاتلة إف-35، بعدما سبق وأن قالت إن عمل تلك الشركات سينتهي مع نهاية العام الجاري.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلت بها لمراسل الأناضول، الثلاثاء، جاسيكا ماكسويل، إحدى الناطقات باسم الوزارة الأمريكية.

 

 

وأوضحت ماكسويل في تصريحاتها أن الشركات التركية ستواصل من الآن وحتى نهاية العام 2022 عملية إنتاجها لـ139 جزءًا من أجزاء المقاتلة إف-35.

 

 

وأضافت قائلة “شركاؤنا الصناعيون سيواصلون تنفيذ عقودهم المستمرة، وبرنامج طائرات إف-35 يحاول الابتعاد عن فسخ العقود لما في ذلك من مزيد من التكلفة، والإضرار بالعمل”.

كما أوضحت أن البرنامج المشترك لإنتاج المقاتلة يواصل في نفس الوقت السعي لإيجاد بدائل، وأنه مستمر في تنفيذ مخططاته بهذا الصدد.

 

تجدر الإشارة أن تركيا إحدى الدول الشركاء في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وفي يوليو/تموز 2019 علقت الولايات المتحدة شراكة تركيا في المشروع بسبب تسلمها أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400”.

 

يشار أن تركيا قررت في العام 2017، شراء منظومة “إس 400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية (باتريوت) من الولايات المتحدة.

الولايات المتحدة بعد تعليق شراكة تركيا، لم تفسخ العقود القائمة مع شركاتها لإنتاج أجزاء معينة من المقاتلة، وسمحت لتلك الشركات بمواصلة عملية التوريد لنهاية العام الجاري حتى تجد موردين جدد، قبل أن تمد الفترة حتى نهاية 2022.

وتسببت جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في عرقلة عملية إنتاج أجزاء تلك المقاتلة بشكل كبير.

وكانت الشركات التركية تنتج أكثر من ألف من أجزاء تلك إف-35.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق