أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

“الصناعات الدفاعية البريطانية” تؤكد استمرار ثقتها بالاقتصاد التركي

أكّد إيان كينغ، الرئيس التنفيذي لشركة الصناعات الدفاعية البريطانية “بي.إيه.إي سيستمز”، أن ثقتهم بالاقتصاد التركي مازالت مستمرة، مشيدا بمكانة تركيا الهامة بالنسبة إلى أعمال الشركة العملاقة.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها كينغ، اليوم الأربعاء، حول اتفاقية التعاون التي وقعتها “بي.إيه.إي سيستمز” مع شركة صناعات الفضاء والطيران التركية (TAI)، السبت الماضي، بهدف تطوير مشروع المقاتلة التركية (TF-X).

وقال كينغ: “إن ثقتنا بالاقتصاد التركي مازالت مستمرة (…) وإن الخطوات الراهنة والمقبلة للحكومة التركية فيما يتعلق بتعزيز قوة الاقتصاد وجذب الاستثمارات الدولية من شأنها أن تُشكّل فرصًا جديدة في البلاد”.

وأوضح أن الشركة ستساهم في زيادة مستوى قدرات قطاع الطيران التركي من خلال الاتفاقية التي أبرمتها مع شركة صناعات الفضاء والطيران التركية.

وأضاف كينغ: “حقق قطاع الصناعات الدفاعية في تركيا تقدمًا كبيرًا، خلال الأعوام الأخيرة، والرئيس رجب طيب أردوغان يهدف إلى تخليص القطاع من الاعتماد على الخارج”.

وأشار إلى أن عائدات الصادرات الدفاعية في تركيا ازدادت بنسبة 18 بالمئة في عام 2014 لتصل إلى 1.65 مليار دولار، وتهدف الحكومة التركية إلى توسيع القطاع ليكون مصدرًا رئيسًا في العالم بحلول عام 2023″.

وشدّد على أن تركيا تُنفق 2 بالمئة من دخلها القومي لمجال الدفاع، حيث بلغت نفقاتها خلال عام 2014 نحو 19.6 مليار دولار.

وتابع: “لدى شركتنا ماضٍ حافل بالاستثمارات في تركيا التي تريد تطوير مقاتلتها المحلية، وتحتاج شركة صناعات الفضاء والطيران التركية إلى شريك أجنبي خبير مثل بي.إيه.إي سيستمز للعمل على تصميم وتطوير هذه المقاتلة”.

وعلى هامش زيارة رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إلى تركيا السبت الماضي، وقعت شركة (بي.أيه.إى سيستمز) للصناعات الدفاعية وشركة صناعات الفضاء والطيران التركية اتفاقية تعاون لتطوير مشروع المقاتلة التركية (TF-X)، بقيمة 125 مليون دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق