مـنـوعــات

“الطبيب المعجزة”.. أعلى المسلسلات التركية مشاهدة يتطرق لفيروس “كورونا”

حققت حلقات مسلسل “الطبيب المعجزة” (معجزة طبيب) التركي أعلى نسبة مشاهدات في داخل تركيا وخارجها، وهو يتصدر مؤخرا جميع قوائم المسلسلات الأعلى مشاهدة وفقا لموقع “GeCCe” التركي. وستعرض على قناة “فوكس” التركية كل خميس في الساعة الثامنة مساء بتوقيت جرينتش.

 

تروي أحداث المسلسل قصة طفل صغير مصاب بالتوحد منذ ولادته، بسبب وفاة أرنبه وأخيه الذي كان يحبه ويعتني به فقرر أن يصبح طبيبا، فأصبح طبيبا عبقريا رغم مرضه الذي يجعله جامدا لا يبالي بمشاعر الآخرين، منكمشا على نفسه، يثور إذا لمسه أحد، إلا أن لديه قدرات غير عادية وذاكرة هائلة يسترجع من خلالها ما درسه وقرأه ليوظفه في علاج المرضى، فحالة التوحد لديه تتميز بأنها ذات مترافقة مع موهبة مذهلة.

 

يعطي المسلسل أملا ليس فقط لمرضى التوحد، ولكن لكل الأشخاص ذوي المزايا المختلفة الذين ينبذهم المجتمع بسبب هذه المزايا، بالإضافة إلى بثه روح التعاطف لدى الجمهور مع هذه الفئة، ويساعد الجميع على تفهم طبيعة هذه الحالة من كل الجوانب.

.

 

“الطبيب الخَيِّر” (الطبيب الجيد) الذي بدأ عرض أول حلقاته في عام 2017 واستمر لثلاهه ويساسم. كما هو اقتُبِسَ المسلسل الأمريكي نفسه من المسلسل الكوري “The good doctor” قد بدأ عرض أول حلقة من مسلسل الطبيب المعجزة في 12 سبتمبر / أيلول 2019.

 

قام بأداء دور الطبيب المعجزة الممثل التركي تانر أولماز، الذي جسد الشخصية بدقة مدهشة بتعابير الوجه، ولعب دور الطفل الصغير المتوحد الممثل أدين كولتش.

 

لم يتطابق المسلسل التركي الطبيب المعجزة مع نسختيه الأمريكية أو الكورية، كما تميز بوجود لمسات جديدة على الرغم من اقتباسه من النسخ التي قبله، فلم توجد في النسخة الكورية ولا الأمريكية حالة وباء انتشر في مستشفى وأدى إلى إغلاقها بلحظر الصحي.

 

 

 

الطبيب المعجزة يواجه كورونا

 

ومع انتشار موجة فيروس كورونا القادم من الشرق، عَرَضَت الحلقة 20 من مسلسل الطبيب المعجزة في 30 كانون الثاني/ يناير، دخول فيروس إلى البلاد عن طريق مسافرين قدما من ماليزيا بالطائرة، يتم إسعافهما فور نزولهما في مطار تركي. يتوفى أحدهما على الفور، ويتضح إصابته بفيروس معدي، ثم تصل العدوى إلى المسافرة الثانية التي تُنقَل للحظر الصحي، ولا يعرف ما هو الوباء الذي أصيبا به، ثم تتوفى المريضة، وتصل العدوى لمن اسعفهما، ويعلن الحظر الصحي في منطقة إسعاف المستشفى.

يحظر على جميع من في الإسعاف الخروج منها أو الدخول إليها، ويتوفى المسعف، وينشر من وضعوا تحت الحظر عبر مواقع التواصل خبر الوباء ومحاصرتهم داخل المستشفى، ثم يصاب بالمرض أكبر جراح بالمستشفى الدكتور فرمان (الممثل أونور تونا). ويبرز التساؤلات التالية: هل ستتمكن وزارة الصحة التركية من إيجاد حل للمحاصرين في المستشفى أو علاج وقائي لمن فيها؟ هل سيتمكن الطبيب المعجزة من إيجاد حل لعلاج طبيبه أستاذه الذي يعده أخًا كبيرًا له؟ سنرى ذلك في الحلقة القادمة.

 

 

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق