عـالـمـيـة

العالم يدين تفجير قيصري الإرهابي ويتضامن مع تركيا

أدانت سفارات كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وإيطاليا لدى أنقرة، وبعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا، الهجوم الإرهابي، الذي وقع السبت، في مدينة قيصري التركية، وأسفر عن استشهاد 13 جنديًا وإصابة 55 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة.

وقالت السفارة الأمريكية في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”: “ندين الهجوم الإرهابي في قيصري، حيث لا يوجد أبدًا مبرر لهكذا أعمال خسيسة”.

من جانبه، قدم السفير البريطاني، ريتشارد مور، عبر حسابه على “توتير”، تعازيه لعائلات الجنود الذين استشهدوا، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

وقال مور، “يوم أسود أيضًا لتركيا، أدين الهجوم الإرهابي صباح اليوم في قيصري، والمملكة المتحدة تقف إلى جانب تركيا ضد كافة أشكال الإرهاب”.

وأدان السفير الأسترالي جامس لارسن، عبر “تويتر”، بشدة الهجوم، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

كما أكدت السفارة الإيطالية، عبر حسابها على “تويتر”، عدم وجود أي مبرر للعنف، وقدمت تعازيها لأسر الضحايا، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.

وفي الصدد ذاته، أدانت بعثة الاتحاد الأوروبي في أنقرة الهجوم، وقالت عبر حسابها على “تويتر”: “نحن كشعب وحكومات نقف إلى جانب تركيا”، وأعربت عن “أسفها الشديد إزاء الذين قضَوا جراء الهجوم الخسيس”.

وفجر انتحاري سيارة مفخخة كان يقودها، صباح اليوم، بجانب حافلة تقل عسكريين أتراك قرب جامعة “أرجياس” في ولاية قيصري؛ ما أسفر عن استشهاد 13 جنديًا وإصابة 55 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة.

وتعليقا على الهجوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، إن “تركيا تتعرض لهجمة مشتركة من التنظيمات الإرهابية”، مضيفاً أن منظمة “بي كا كا” الإرهابية الانفصالية، على الأخص، تستنفر كل إمكانياتها من أجل “قطع الطريق أمام تركيا، وعرقلة تقدمها”.

من جهته، أدان مجلس أوروبا، وجمعيته البرلمانية، اليوم السبت، الهجوم، وقال الأمين العام للمجلس، ثوربيورن ياغلاند، في بيان صادر عنه، وصل الأناضول نسخة منه، إنه يدين الهجوم الإرهابي في المدينة المذكورة.

وأضاف، أن “هجوم اليوم الذي جاء قبل أن يمضي أسبوع على تفجير إسطنبول، أدى إلى مقتل عدد من العسكريين، وإصابة عشرات آخرين”.

كما أدانت مصر الهجوم الإرهابي، وشدّد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، على “الموقف المصري الثابت في مواجهة ظاهرة الإرهاب البغيضة”.

وطالب بـ”ضرورة تكاتف دول العالم لوقف تنامي التنظيمات الإرهابية، التي باتت تمثل تهديدا كبيرا للسلم والأمن الدوليين”. وتقدم أبو زيد بالتعازي لأسر الضحايا متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق