أخــبـار مـحـلـيـة

العاهل السعودي يؤكد الوقوف مع تركيا ضد كل من يحاول النيل من استقرارها

أدان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، هجوم إسطنبول الإرهابي الذي وقع في منطقة بشيكطاش، أمس الأول السبت، وخلف عشرات الشهداء والجرحى.

وقال العاهل السعودي في برقية تعزية أرسلها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “نؤكد وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية تركيا وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها”.

وقال خادم الحرمين في برقيته التي نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية، في وقت متأخر من مساء الأحد، “علمنا ببالغ الأسى بنبأ الاعتداء الآثم الذي وقع في مدينة إسطنبول، وما نتج عنه من وفيات وإصابات”.

وأكد إدانته الشديدة للتفجير، قائلا “ندين بشدة هذا العمل الإرهابي”.

وتابع الملك سلمان متوجها للرئيس أردوغان “نبعث لفخامتكم ولشعب الجمهورية التركية الشقيق ولأسر الضحايا باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة، راجين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظكم والشعب التركي الشقيق من كل سوء، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

بدوره، أبرق ولي العهد الأمير محمد بن نايف العزاء للرئيس التركي، معربا عن “بالغ الحزن بنبأ الاعتداء الإرهابي الذي وقع مدينة إسطنبول”.

في السياق نفسه، قال ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في برقية مماثلة للرئيس التركي “تلقيت ببالغ الألم نبأ الاعتداء الآثم الذي وقع مدينة إسطنبول، وما نتج عنه وفيات وإصابات”.

ووقع هجوم مزدوج بسيارة مفخخة وتفجير انتحاري، مساء أول أمس السبت، قرب ملعب “أرينا فودافون” بمنطقة بشيكطاش في إسطنبول، عقب انتهاء مباراة في الدوري المحلي لكرة القدم؛ ما أسفر عن استشهاد 38 شخصًا، وإصابة آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق