حوادث و جرائم

العثور على رجل أعمال جزائري ميتا في صندوق السيارة

عُثر على رجل الأعمال الجزائري محمد مكي (44 عامًا) ، الذي اختفى في آخر أيام عيد الأضحى في أنطاليا ، ميتًا في صندوق سيارته.

المواطنون الذين لاحظوا الدم يتدفق من مقصورة الأمتعة للسيارة المتوقفة في ساحة انتظار السيارات عند الساعة 00.30 اليوم الجمعة أبلغوا مركز اتصال الطوارئ بالوضع.

تم إرسال فرق الشرطة والطواقم الطبية إلى العنوان، وعند فحص السيارة عثر على جثة مكي الذي يعمل في مجال العقارات ملفوفة في ملاءة في صندوق السيارة، وفق ما ذكرت صحيفة “حرييت”.

وحددت الشرطة التي فحصت جثة مكي أن هناك أكثر من 20 أثرًا لأدوات القطع على صدره وذراعيه.

وجرى نقل جثمان مكي إلى مشرحة معهد الطب الشرعي في أنطاليا لفحصها.

فيما بدأت فرق مكتب مكافحة جرائم القتل في إدارة شرطة أنطاليا تحقيقًا واسع النطاق لحل قضية القتل.

من جهته، أكد رئيس منتدى الجالية الجزائرية في تركيا حذيفة جباري الخبر، وقال إنه على تواصل مع عائلة الفقيد في الجزائر.

وأشار في تصريح خاص لوكالة نيوترك بوست إلى أن إدارة المنتدى تقوم باتصالاتها مع مكتب القنصلية الجزائرية في إسطنبول لنقل الجثمان ومرافقيه ضمن قائمة الاجلاء بالتزامن مع استمرار إغلاق الرحلات الجوية بين الجزائر وتركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق