عـالـمـيـةمـنـوعــات

الفيروس الذي يهدد صحة الملايين

أكدت السلطات الصينية أن فيروساً جديداً من سلالة كورونا يمكن أن ينتقل بين البشر، كما أعلنت إصابة 15 من العاملين في قطاع الصحة ووفاة سادس حالة مصابة، في الوقت الذي يسافر فيه ملايين الآسيويين إلى الصين لقضاء عطلة السنة القمرية الجديدة.

.

ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة في الصين إلى 291، منهم نحو 270 في إقليم هوبي وعاصمته ووهان التي بدأ منها انتشار الفيروس، كما أُعلن عن 15 حالة إصابة في إقليم قوانغدونغ في جنوب البلاد وخمسة في العاصمة بكين وحالتين في شنغهاي، وذلك بحسب آخر إحصاء ليوم الإثنين 20 يناير/كانون الثاني 2020.

تسببت أنباء تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ في مدينة ووهان بوسط الصين، في اضطراب أسواق المال بينما دعت منظمة الصحة العالمية إلى اجتماع لبحث إعلان حالة طوارئ صحية عالمية.

إذ قال تاكيشي كاساي المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في منظمة الصحة العالمية في بيان بالبريد الإلكتروني: «تشير المعلومات بشأن حالات العدوى المبلغ عنها مؤخراً إلى أنه قد يكون هناك الآن انتقال بين البشر».

 

فيما بدأت السلطات الصحية في أنحاء العالم تكثيف فحص المسافرين القادمين من الصين، وقد اكتشفت حالتي إصابة في تايلاند، وحالة في اليابان، وأخرى في كوريا الجنوبية، وواحدة في تايوان والفلبين.

لم يُعرف منشأ الفيروس حتى الآن، لكن منظمة الصحة العالمية تقول إن مصدره الرئيسي حيواني على الأرجح، بينما ربط مسؤولون صينيون بين تفشي الفيروس وسوق للمأكولات البحرية في ووهان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق