ريـاضـيـة

الفيفا يختبر تقنية الفيديو لمساعدة الحكام في بطولة الأندية

تشهد بطولة العالم للأندية في كرة القدم المقررة في اليابان بين 8 و18 ديسمبر الجاري، اختبار تقنية الفيديو لمساعدة الحكام بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي (فيفا).

وقال الهولندي ماركو فان باستن مدير التطوير الفني في الاتحاد الدولي لموقع الاتحاد الرسمي: “يمثل هذا الأمر خطوة كبيرة على صعيد اختبار هذه التقنية”.

وتابع: “نشعر بأننا مستعدون بعد تحضير كل شيء بدعم من مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الناقل المحلي دنتسو/إن تي في، وعين الصقر (أحد مقدمي الخدمات التي توفر هذه التقنية)”.

وأشار الاتحاد الدولي إلى أن منظمي بطولات في 12 دولة وافقوا على المشاركة في اختبارات التقنية على مدى عامين، وهي استراليا وبلجيكا والبرازيل وتشيكيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمكسيك وهولندا والبرتغال وقطر والولايات المتحدة.

وكان مجلس الاتحاد الدولي “ايفاب” سمح في مارس الماضي بإجراء اختبارات الاستعانة بالفيديو في التحكيم خلال المباريات لفترة تمتد لعامين وذلك في خطوة أولى نحو تغيير تاريخي في اللعبة الشعبية الأولى التي عانت ولا تزال من الأخطاء التحكيمية.

وكانت المباراة الودية التي أقيمت في وقت سابق بين إيطاليا وفرنسا في باريس (2-3) أول “حقل” تجارب للفيديو التحكيمي وقد أشاد رئيس فيفا السويسري جاني اينفانتينو بهذه الخطوة التي ستشكل “صفحة جديدة في التاريخ”.

وسينضم الفيديو التحكيمي إلى تكنولوجيا خط المرمى التي استخدمها فيفا في مونديال 2014 والاتحاد الأوروبي في نسختي 2016 من مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

وسيحتكم الحكم إلى الفيديو من أجل مساعدته في اتخاذ بعض القرارات الهامة مثل ركلات الجزاء والبطاقات الحمراء المباشرة والخطأ في تحديد هوية اللاعبين، لكن كل ذلك خلال المباراة ولا يمكن تغيير قرار الحكم بعد صافرة النهاية حتى وإن تبين بأنه أخطأ.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق