عـالـمـيـة

القضاء الصربي يبدأ أولى جلسات محاكمات مجزرة سريبرينيتسا

بدأ القضاء الصربي، الاثنين، الجلسة الأولى لمحاكمة أشخاص يشتبه بأنهم كانوا من منفذي مجزرة سريبرينيتسا في البوسنة عام 1995، سيمثل خلالها نيديليكو ميليدراغوفيتس الملقب بـ”نيديو الجزار” وسبعة من عناصر الشرطة السابقين أمام محكمة في بلغراد.

وحصل هؤلاء الرجال الثمانية المتحدرون أصلاً من البوسنة على الجنسية الصربية بعد الحرب (1992-1995) التي أسفرت عن مئة ألف قتيل و2،2 مليون مهجر، أي نصف السكان قبل الحرب.

وقد يحكم على هؤلاء المشتبه بهم غير الموقوفين بالسجن 20 عاما لارتكابهم “جرائم حرب ضد المدنيين”.

وترفض صربيا اعتبار ما حصل في سريبرينيتسا إبادة جماعية، كما فعل القضاء الدولي قبل سنوات إذ أصدرت المحكمة الجنائية الدولية في آذار/مارس الماضي حكما بالسجن 40 عاما على رادوفان كرادجيتش، الزعيم السياسي لصرب البوسنة خلال النزاع.

وينتظر راتكو ملاديتش (74 عاما) الذي اعتقل في 2011 بعد فرار استمر أكثر من عشر سنوات في صربيا، الحكم عليه أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في 2017. فيما طلب الادعاء الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق