أخــبـار مـحـلـيـة

القنصل التركي بالقدس يزور عائلة فلسطينية مهددة بهدم منزلها

 

زار القنصل العام التركي في القدس أحمد رضا دميرر، عائلة فلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، والتي يتعرض منزلها لخطر الهدم من قبل السلطات الإسرائيلية.

وأجرى دميرر زيارته إلى منزل الفلسطيني فخري أبو دياب، برفقة ممثل المكسيك لدى فلسطين بيدرو بلانكو بيريز، ودبلوماسيين من دول أخرى.

وعبر القنصل التركي والوفد الدبلوماسي المرافق، عن التضامن مع الأسر التي تهدد إسرائيل بهدم منازلهم.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أعلنت مؤخرا أنها قررت هدم عشرات المنازل في حي البستان ببلدة سلوان، وطرد عشرات العائلات الأخرى من منازلها في حي بطن الهوى في البلدة ذاتها.

ويضطر الفلسطينيون في مدينة القدس إلى هدم منازلهم، في حال صدور قرارات هدم إسرائيلية بحقها، لأنه إذا قامت الأخيرة بذلك فستكون التكاليف باهظة.

ويواجه الفلسطينيون في مدينة القدس، بحسب مراكز حقوقية، صعوبات جمّة لاستخراج تراخيص بناء، كما أنها تكلف عشرات آلاف الدولارات لكل شقة سكنية.

ويقول مركز المعلومات الوطني الفلسطيني (حكومي)، إن عدد المنازل المهدومة منذ احتلال إسرائيل للقدس عام 1967 بلغ أكثر من 1900.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق