عـالـمـيـة

القوات الخاصة الألمانية تداهم مركز لاجئين على خلفية واقعة الدهس

داهمت قوات شرطة خاصة، اليوم الثلاثاء، أكبر مركز إيواء للاجئين في برلين، عقب حادث الدهس بشاحنة على أحد أسواق أعياد الميلاد بالعاصمة الألمانية برلين؛ ما أسفر عن مقتل 12 شخصًا على الأقل، وإصابة 49 آخرين.

وذكر الموقع الرسمي لـ”إذاعة صوت ألمانيا” (دويتشه فيله)، أن السلطات داهمت مركز إيواء للاجئين في برلين، الذي أقيم داخل ساحة مطار “تمبلهوف” سابقاً، في إطار حملة تفتيش كونها تشتبه في أن الحادث هجوم إرهابي، وأن المشتبه فيه كان يقيم فيه.

وأشارت مصادر أمنية محلية إلى أنه تم إلقاء القبض على أحد اللاجئين، الذي وصل إلى ألمانيا كلاجئ في فبراير/شباط الماضي عبر طرق البلقان، للاشتباه في تورطه بالحادث، دون أن يتضح شكل تورطه.

وأضافت المصادر اليوم في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن المشتبه به أقام في أحد نزل اللاجئين بالعاصمة الألمانية، ولم يتسن الحصول على تعليق من الشرطة.

وأودت واقعة الدهس، التي جرت في أحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) وسط العاصمة الألمانية برلين، بحياة 12 شخصًا على الأقل، وإصابة 49 آخرين، بعضهم بإصابات خطيرة. وتعتقد السلطات الأمنية الألمانية بكون عملية الدهس “هجوماً إرهابياً”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق