أخــبـار مـحـلـيـة

القيمة السوقية لعملة “دوجكوين” الرقمية تتجاوز فورد، وتويتر

تبلغ قيمة دوجكوين السوقية 49.8 مليار دولار، مما يعني أنها تساوي أكثر من شركة فورد موتور (NYSE:F) (تبلغ قيمتها السوقية: 45.2 مليار دولار) وعملاق وسائل التواصل الاجتماعي تويتر بقيمة سوقية تصل لـ 44.1 مليار دولار.

تحتل العملة الرقمية البديلة حاليًا المرتبة 255 في تصنيفات Asset Dash ، وتطارد شركة نيومونت (NYSE:NEM) جولد، التي تحتل المرتبة 254. نيومونت هي أكبر شركة تعدين للذهب في العالم ولديها رسملة سوقية تزيد قليلاً عن 50 مليار دولار.

تتفوق دوجكوين في الأداء على تويتر وفورد

 

 

تعد قيمة Dogecoin أعلى من شركة تقليدية قائمة على السلع الأساسية مثل Ford أو ببساطة أقل من شركة مثل نيومونت كورب، مما يسبب حيرة للمستثمرين التقليديين مع العملات المشفرة التي ليس لها قيمة مادية.

وكما يقول شريك وارن بافيت، تشارلي مونجر عن نجاح بتكوين والعملات الرقمية أمر “مثير للاشمئزاز”.

 

تعتبر القيمة السوقية شديدة الارتفاع، نجاحًا ملحوظًا نظرًا لأنه تم إطلاق العملة قبل سبع سنوات فقط في 6 ديسمبر 2013 ، بينما تم تأسيس تويتر وفورد في عامي 2006 و1903 على التوالي.

تسارع نمو دوجكوين في عام 2021 بعد أن أظهر أمثال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، ورجل الأعمال الشهير مارك كوبان دعمهم للعملة المشفرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

“دوج فاذر”

قد تكون القوة الأخيرة لدوجكوين مرتبطة بظهور إيلون ماسك المنتظر في برنامج Saturday Night Live خلال عطلة نهاية الأسبوع القادمة، وتحديداً في 8 مايو.

مؤسس تسلا (NASDAQ:TSLA) له اهتمام لا يخفى بالعملات المشفرة وقد وصف نفسه بـ “DogeFather”. ستوفر ساترداي نايت لايف منصة ضخمة لماسك والمشاهدين، الذين قد يتوقعون طفرة في قيمة العملة إذا طرحها ماسك في أحد عروضه في العرض.

لجأ ماسك إلى تويتر لنشر صور وعبارات جذابة لمتابعيه. سأل أحد المعجبين عما إذا كان له لقب جديد، فأجابه ماسك بأنه DogeFather “بالتأكيد”. يعتقد بعض المتداولين أن العرض يوم السبت قد يؤدي إلى اكتساب دوجكوين المزيد من الزخم.

أنشأ كل من بيلي ماركوس وجاكسون بالمر عملة دوجكوين، وعمل كلاهما مهندسًا للبرمجيات، وبدأوا دوجكوين كمزحة، ولكنها خرجت عن السيطرة فيما بعض.

وفي تقرير من بلومبرج قالت إن العملة المزحة ارتفعت بأكثر من 6000% لتفرض نفسها كأمر واقع.

وإن كان هناك بعض المشككين في طبيعة العملة الرقمية، لعدم وجود تطبيقات عدة لها، أو تبني مؤسسي كالذي تشهده بتكوين وإيثيريم. كما أن الإمداد من العملة الرقمية غير محدود، لذا فلا يمكن رفع سعرها على أساس الندرة.

ولكن ما زال يصر الداعمون على وصول العملة لمستوى 1 دولار للعملة الواحدة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق