أخــبـار مـحـلـيـة

الكشف عن محادثات مرتقبة بين تركيا والسويد وفنلندا.. أول اجتماع يجمع الدول الثلاث لبحث انضمام استوكهولم وهلسنكي للناتو

تستعد تركيا وفنلندا والسويد لعقد الاجتماع الأول لـ”الآلية المشتركة الدائمة”، يوم 26 أغسطس/آب الجاري؛ إذ سينعقد الاجتماع في إطار مذكرة التفاهم الثلاثية بشأن عضوية فنلندا والسويد في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، بحسب بيان نشرته الرئاسة التركية.

وسيترأس الوفد التركي في الاجتماع متحدث الرئاسة إبراهيم قالن، ونائب وزير الخارجية سادات أونال، ومن المتوقع أن يضم الوفد التركي ممثلين عن وزارات العدل والخارجية والداخلية والدفاع وجهاز الاستخبارات.

وفي تصريح للتلفزيون السويدي الحكومي، في وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، أن الاجتماع الأول لمباحثات التفاهم المشترك سيعقد في بلاده.

الناتو تركيا مفاوضات فنلندا السويد
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الفنلندي سولي نينيستو، ورئيس الوزراء السويدي ماجدالينا أندرسو، والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، مع وزراء خارجية تركيا والسويد وفنلندا، في اجتماع الناتو بإسبانيا يونيو/حزيران 2022-رويترز

من جهتها، أشارت وزارة الخارجية السويدية، في بيان، إلى أن الاجتماع الأول سيعقد يوم 26 أغسطس/آب.

وأواخر يونيو/حزيران الماضي، وقعت تركيا والسويد وفنلندا مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، على هامش قمة التكتل في العاصمة الإسبانية مدريد، تعهد فيها البلدان بالتعاون التام مع أنقرة في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

يأتي هذا بعد أن أعربت تركيا في وقت سابق عن معارضتها لانضمام كل من السويد وفنلندا للحلف الأطلسي.

إذ تقول تركيا إن السويد وفنلندا تؤويان أشخاصاً على صلة بحزب العمال الكردستاني، وأنصاراً لرجل الدين التركي فتح الله كولن، الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة انقلاب في 2016.

إذ تقدمت فنلندا والسويد رسمياً بطلب العضوية إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)؛ لتبدأ بذلك عملية انضمام من المتوقع أن تستغرق بضعة أسابيع فقط.

فيما كانت السويد وفنلندا على الحياد طوال الحرب الباردة، ويعد قرارهما الانضمام إلى حلف الأطلسي أحد أهم التغييرات في الهيكل الأمني ​​لأوروبا على مدى عقود؛ ما يعكس تحولاً كبيراً في الرأي العام في منطقة الشمال الأوروبي منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق