أخــبـار مـحـلـيـة

اللجنة العليا للانتخابات تعلن النتائج النهائية للانتخابات المحلية في تركيا وأسباب الإعادة في إسطنبول

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا النتائج النهائية لانتخابات الإدارة المحلية التي جرت في 31 مارس/ آذار الماضي.

وأظهرت النتائج حصول أحزاب؛ “العدالة والتنمية” على 54.76 في المئة، و”الشعب الجمهوري” على 17.71 في المئة و”الحركة القومية” على 17.20 في المئة و”الشعوب الديمقراطي” على 4.21 في المئة و”إيي” على 1.77 في المئة و”السعادة” على 1.55 في المئة من الأصوات لانتخابات رئاسة البلديات في عموم البلاد.

ووفقًا للنتائج المتعلقة برئاسة البلديات الكبرى، فاز العدالة والتنمية بنسبة 51.72 في المئة، والشعب الجمهوري بـ 34.48 في المئة، والحركة القومية حصل على 3.45 في المئة، والشعوب الديمقراطي على 10.34 في المئة.

وبشأن أعضاء المجالس البلدية، فاز العدالة والتنمية بنسبة 49.04 في المئة والشعب الجمهوري بـ 22.24 في المئة ، فيما حصد الحركة القومية 13.59 في المئة، والشعوب الديمقراطي 5.93 في المئة والسعادة 1.42 في المئة، والاتحاد الكبير 1.30 في المئة، بحسب النتائج النهائية للانتخابات.

كما نشرت اللجنة الأسباب التي استندت إليها في قرارها بإعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول.

وذكرت في أسبابها أنه تم رصد اختيار أشخاص ليسوا موظفين حكوميين لرئاسة لجان 754 صندوق اقتراع دون التقيد بالشروط القانونية.

وأضافت: “بسبب فرق الأصوات البالغ 13 ألفًا و729 صوتًا، تأثرت النتيجة جراء اختيار رؤساء لجان 754 صندوقًا بشكل ينتهك القانون ما استدعى عدم إيلاء أي اعتبار للإجراءات الانتخابية للجان الصناديق المذكورة”.

وفي 6 مايو / أيار الحالي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية، إلغاء انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، وإعادة إجرائها في 23 يونيو/ حزيران المقبل.

وجاء قرار اللجنة العليا للانتخابات استجابة للاعتراضات المقدمة من حزب “العدالة والتنمية” وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على اعتراضات العدالة والتنمية، مقابل اعتراض 4 أعضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق