أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالدراسة في تركيا

المؤتمر الدولي لتعليم السوريين يختتم فعالياته في إسطنبول

بهدف الوصول لتعليم مستدام في سوريا، عُقِد في مدينة إسطنبول التركية المؤتمر الدولي لتعليم السوريين (ICSE) في يومي 18 و19 شباط/ فبراير الجاري، بمشاركة عدد كبير من المهتمين والداعمين لقضايا التعليم في سوريا.

وكان المؤتمر بحضور مستشار وزارة التربية التركية ومساعده، ورعاية هيئة الإغاثة الإنسانية التركية “إي ها ها”، ومؤسسة “عيد الخيرية” القطرية، ومشاركة مؤسسات دولية وسورية مهتمة بالتعليم، ومعلمين سوريين من ولايات تركية مختلفة.

وخلال المؤتمر، أكّد ممثلوا المؤسسات الراعية أنه جاء “حرصًا على الارتقاء بالعملية التعليمية السورية لتأمين مستقبل أفضل للأطفال والشباب السوريين دون التعليم الجامعي”، كما تحدثوا عن رؤيتهم حول قضايا تعليم السوريين والمشاكل التي يواجهونها وطرحوا حلولًا يمكن تنفيذها.

علي عبد الله السويدي، مدير عام مؤسسة عيد الخيرية القطرية الداعمة للمؤتمر، قال في حديث لجريدة عنب بلدي إن الهدف الأساسي كان جمع المختصين والمنظمات الدولية المهتمة بقضايا تعليم السوريين للنهوض بعملها بعد وضع خطة شاملة لذلك.

وأضاف السويدي أن محصلة ورش العمل التي طرحت برامج لتطبيقها داخل وخارج سوريا سيتم تطبيقها بمساعدة المؤسسات التعليمية التي حضرت المؤتمر، مشيرًٍا إلى مساعٍ لدعم العملية التعليمية قبل الجامعة من خلال مناهج موحدة تتوافق مع المنهج السوري.

ومن جهته، قدم ممثل الحكومة السورية المؤقتة عماد برق شرحًا تفصيليًا لوضع العملية التعليمية في سوريا والخطوات التي قدمتها الحكومة المؤقتة في ظل الحرب، حيث تعرضت ما لا يقل عن ألفي مدرسة سورية لتدمير كامل.

وأعرب برق عن أمله في أن يتمكن المؤتمر من تحقيق استقرار واستدامة التعليم، وتحويل التعليم إلى عملية وطنية بامتياز دون تدخل الآخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق