أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

المتحدث باسم الحكومة التركية: لم نطلق “درع الفرات” من أجل تسليم المناطق المحررة للنظام السوري

قال نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة، نعمان قورتولموش، إن تركيا لم تنفذ “درع الفرات” شمالي سوريا، من أجل تسليم المناطق التي يتم تطهيرها من تنظيم “داعش” الإرهابي إلى النظام.

جاء ذلك خلال استضافة قورتولموش، في اجتماع محرري وكالة الأناضول الصباحي، اليوم الثلاثاء، في المقر الرئيسي للوكالة بالعاصمة التركية، أنقرة.

وقال قورتولموش: “درع الفرات عملية متعلقة بأمننا القومي، وانطلقت لحماية تركيا وإزالة التهديدات ضدها من المنطقة المحاذية للحدود الجنوبية”.

وأشار أن “الباب” تحتلها عناصر لا تنتمي للمنطقة، وأن هدف تركيا الرئيسي يتمثل في عودة سكان المدينة إلى منازلهم بسلام وأمان، وإعادة بناء حياتهم فيها من جديد.

واتهم قورتولموش قوات التحالف الدولي بعدم تقديم الدعم الكافي للعمليات التركية في “الباب”، مؤكداً أنه لا يوجد لديه مشكلة في الحديث عن ذلك الأمر بصراحة.

كما لفت أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وقوات التحالف الدولي ضد “داعش”، لم يكن لديها خطة لحل المشكلة في سوريا.

وأعرب في الوقت ذاته عن أمله في أن تدعم الإدارة الأمريكية الجديدة “خطوات تفضي إلى نتائج لصالح الشعبين السوري والعراقي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق