أخــبـار مـحـلـيـة

المجلس الأوروبي يرحب بالتقدم في تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر

رحب المجلس الأوروبي بالحوار بين مصر وتركيا وبالتقارب الذي يسعى إليه البلدان في تطبيع العلاقات.

ذلك في اتصال لرئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

 

وذكر بيان صادر عن المجلس الأوروبي، الأربعاء، أن اتصالًا هاتفيًا جرى بين الطرفين، تناولا خلاله عددًا من القضايا الإقليمية، فضلا عن العلاقات الثنائية بين القاهرة والاتحاد الأوروبي.

 

وأشار البيان أن الاتصال تناول كذلك موضوع الأمن والاستقرار في منطقة شرقي المتوسط، مضيفًا “وأكد رئيس المجلس الأوروبي أن الاتحاد له مصلحة في إيجاد مناخ مستقر وآمن في شرق المتوسط ، ورحب بالحوار الجاري بين مصر وتركيا”.

 

كما تناول ميشيل والسيسي عملية السلام بالشرق الأوسط، وفق البيان الذي أوضح أن المسؤول الأوروبي أعرب عن شكره لمصر من أجل جهود وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين إسرائيل وحركة “حماس”، في مايو/أيار الماضي.

 

وذكر البيان أن “الطرفين اتفقا على أن الاتحاد الأوروبي ومصر لهما مصلحة مشتركة في ضمان الاستقرار والوحدة في ليبيا، وشددا على أهمية دعم حكومة الوحدة الوطنية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق