أخــبـار مـحـلـيـة

المدرعات التركية تدخل أسواق 15 دولة 

تواصل مدرعات تركية الصنع، انتشارها إقليميا ودوليا، حيث ارتفع عدد الأسواق العالمية التي دخلتها إلى 15، وذلك بفضل جودتها، وأسعارها المميزة، وقدراتها الهجومية والدفاعية معا.

 

 

وتحتل المدرعات مكانة هامة ضمن صادرات مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية التي باتت تولي لها اهتماماً أكبر خلال السنوات الأخيرة.

ومن أبرز ما يميّز المدرعات التركية، أن الشركات المصنّعة لها، تقدم خدمات واسعة للعملاء بعد إتمام صفقات البيع، تتمثل بالصيانة والإصلاح لفترات طويلة، وهو ما يساهم في توفير نوع من الاستمرارية في العلاقة بين الشركة المنتجة والعملاء.

 

 

ومؤخراً، نجحت مدرعة أجدر يالتشين في حماية القوات الأممية التي بداخلها، خلال تعرضها للاستهداف في إحدى الدول الإفريقية، وهو ما لفت الأنظار من جديد، لقدراتها الدفاعية، فضلاً عن الهجومية.

ومن أهم الشركات المتخصصة في إنتاج المدرعات، “نورول ماكينة” التي تزود القوات المسلحة والأمنية في بلادها، بأنواع مختلفة من المدرعات، فضلاً عن كونها من أبرز الشركات التركية المصدرة للمدرعات.

أبرز منتجات “نورول” هي مدرعات أجدر يالتشين، ويوروك، وإلغاز 2، وأجدر كونتر، فضلاً عن مركبة أجدر المخصصة لمكافحة الشغب.

وبحسب بيانات أحصتها الأناضول، فإن قرابة 1500 مدرعة من إنتاج “نورول”، تم تصديرها خلال فترة قصيرة لا تتجاوز 8 سنوات، إلى أسواق أبرزها قطر، والكويت، والمجر، وتشيلي، وأوزبكستان والسنغال.

ونجحت الشركة التركية في تصدير كافة أنواع المدرعات التي صنعتها حتى الآن.

ومؤخراً، ارتفع عدد الأسواق العالمية التي وصلت إليها المدرعات التركية، إلى 15، وذلك بعد إعلان الشركة شراء بلد إفريقي لمدرعاتها، دون أن تكشف تفاصيل أكثر عن هذا البلد وعن الصفقة المبرمة.

وفي هذا الإطار، من المقرر أن تدخل مدرعة “أجدر يالتشين” القتالية رباعية الدفع، الخدمة ضمن صفوف قوات الأمم المتحدة.

وأفاد مراسل الأناضول نقلاً عن مصادر في “نورول”، أن الشركة تواصل مباحثاتها مع العديد من الدول المهتمة باقتناء المدرعات التركية، وأبرزها اليابان.

ونجحت “نورول” في إثبات جدارتها ودخول قائمة الشركات الـ 5 التي ستشارك في مناقصة لتزويد اليابان بمركبات مدرعة.

ومن المقرر أن تدخل “نورول” المناقصة اليابانية عبر مدرعتها “يوروك” رباعية الدفع.

وكانت الشركة قد شاركت بمدرعتها “يوروك” في معرض “DSEI” للانسجام الدفاعي والذي أقيم في اليابان عام 2019، لتكون بذلك أول مدرعة تركية تشارك في معرض دفاعي بالبلد الآسيوي التي وصلت إليها بعد أن قطعت طريقاً بحرياً استغرق 3 أسابيع.

ويعد دخول الشركة التركية إلى السوق اليابانية، هاماً جداً نظراً لاتجاه البلد الآسيوي إلى زيادة ميزانيته المخصصة للدفاع، فضلاً عن أنه بوابة للدخول إلى أسواق آسيا والمحيط الهادئ.

وفي سياق آخر، تستعد الشركات لعرض مركباتها المدرعة، خلال معرض الصناعات الدفاعية الدولي “آيدف”، المزمع عقده بنسخته الـ 15 في إسطنبول، في الفترة بين 17 – 20 أغسطس/ آب الجاري.

وشهدت النسخة الـ14 لـ”آيدف” عام 2020، إقبالا كبيراً بمشاركة أكثر من 1000 شركة عالمية، وحضور قرابة 76 ألف زائر من 96 دولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق