أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

المساجد التركية في خطبة الجمعة تدعو للحذر واليقظة من حملات مسيئة للسوريين

دعت عموم المساجد في الولايات التركية في خطبة الجمعة اليوم، الشعب التركي للحذر واليقظة والفطنة تجاه حملات مسيئة تستهدف اللاجئين السوريين في البلاد.

وأشار الأئمة الأتراك في خطبة الجمعة الموحدة في كافة المساجد بالبلاد، إلى أن البلاد “تشهد في الآونة الأخيرة بأسى وحزن جملة  من الحملات التي تريد إلقاء الظل على نبل شعبنا وكرمه، وتحاول بعض الأوساط تسيير عمليات تسيء إلى أخوتنا ووجودنا وحسن ضيافتنا”.

وأضافت الخطبة أن “أن الإدعاءات الباطلة التي تطال اللاجئين تعمل على إثارة مشاعر الحقد والكراهية، وإفساد وحدة الشعب وأمنه، وأنه ينبغي على الأخوة المؤمنين الحذر واليقظة والفطنة في هذا الخصوص.

ولفتت خطبة الجمعة إلى أن الشعب التركي يعد أنصارا للمهاجرين على مر العصور، اقتداء بالرسول (ﷺ) وصحبه الكرام، ففتح أبواب قلبه للاجئين دون تمييز من حيث الدين واللسان والعرق، ووقف بجانب المظلوم واليتامى والمساكين أينما كانوا.

وأكدت الخطبة على أن “أدعية الغرباء والمساكين الممزوجة بدموعهم تعد قوة لا تفند للشعب التركي ودرعه الذي لا يُقهر، فأعزنا الله وأكرمنا دائما بحرمة هذه الأدعية النابعة من صدور المظلومين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق