عـالـمـيـة

النظام السوري يتهم إسرائيل بقصف مطار المزة العسكري

أعلنت قيادة جيش النظام السوري أن إسرائيل أطلقت صواريخ على مطار المزة العسكري جنوب غرب العاصمة دمشق، مما تسبب بحرائق.

وحذر بيان عسكري تل أبيب من تداعيات “هذا الاعتداء السافر”.أعلنت قيادة جيش النظام السوري أن إسرائيل أطلقت صواريخ على مطار المزة العسكري جنوب غرب العاصمة دمشق، مما تسبب بحرائق.

وحذر بيان عسكري تل أبيب من تداعيات “هذا الاعتداء السافر”.وأظهرت صور بثها ناشطون على مواقع التواصل اندلاع حرائق كبيرة داخل المطار، وقال هؤلاء إن سيارات الإسعاف والإطفاء هرعت إلى المكان.

ونقل التلفزيون السوري عن بيان الجيش قوله إن عدة صواريخ أطلقت من منطقة قرب بحيرة طبريا شمال إسرائيل بعد منتصف الليل مباشرة سقطت في مجمع المطار، وهو منشأة كبيرة لقوات الحرس الجمهوري.

ولم يكشف بيان جيش النظام عما إذا كانت هناك إصابات أو خسائر في الأرواح، ورجحت مصادر صحفية سورية مقربة من النظام في وقت سابق أن يكون القصف استهدف شحنة أسلحة لحزب الله اللبناني.

وأضافت المصادر أن الصواريخ الإسرائيلية أطلقت من الجولان المحتل، وأشارت إلى أنه لم تسمع أصوات تحليق طائرات في سماء منطقة المزة.

من جهتها، قالت شبكة شام الإخبارية السورية المعارضة إن حرائق اندلعت في محيط المطار العسكري الذي تستخدمه قوات الحرس الجمهوري لقصف مدن وبلدات كانت خاضعة للمعارضة بريف دمشق.

وقال مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية في المكان إنه سمع دوي تلك الانفجارات، لافتا إلى اندلاع حريق كبير يتصاعد دخانه من داخل المطار.

وقد رفض الجيش الإسرائيلي التعليق ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية عن عمليات القصف الجديدة.

يشار إلى أنه في 7 ديسمبر/كانون الأول الماضي استهدفت صواريخ أرض-أرض إسرائيلية محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق، وفق وكالة الأنباء السورية الرسمية، وكانت تلك المرة الثانية خلال ثمانية أيام التي تضرب فيها إسرائيل مواقع بالقرب من دمشق من دون أن تتضح أهدافها تماما.

واستهدف الطيران الإسرائيلي مرارا مواقع عسكرية في دمشق وريفها بما فيها مطار المزة العسكري، وكان من بين الأهداف شحنات أسلحة لحزب الله وقياديون من الحزب، من بينهم سمير القنطار الذي قتل في غارة جوية إسرائيلية استهدفته أواخر عام 2015 بمنطقة جرمانا جنوب دمشق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق