أخــبـار مـحـلـيـة

النظام الصحي في تركيا يغطي ثمن 8500 دواء من ضمنها أدوية نادرة

يقوم نظام الرعاية الصحية العامة في تركيا بتعويض المرضى عن قيمة أكثر من 8.500 دواء مختلف، بما في ذلك بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض النادرة.

وأعلنت “زهرة زمرد سلجوق” وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية يوم الاثنين، أن قائمة الأدوية المؤهلة للتعويض من قبل الحكومة توسعت مؤخراً لتشمل 6.553 دواءاً منتجاً محلياً و 1.957 دواءاً مستورداً.

وبحسب بيان نشرته الوزارة على موقعها الرسمي، فإن 58 صنفاً من الأدوية المدفوعة حكومياً هي أدوية بيولوجية، في حين أن 205 أصناف منها أدوية حيوية و 738 نوعاً آخراً تصنف من الأدوية المستخدمة في علاج السرطان.

وقالت الوزيرة “سلجوق” أن حوالي 636 دواءاً جديداً مرخصاً منها 513 دواءاً محلياً، أضيفت إلى قائمة السداد بين عامي 2019-2020. وأن بعض هذه الأدوية تستخدم لعلاج الأمراض النادرة.

واستشهدت بالقول: “إن العلاج الوحيد لمرضى نقص المناعة المشترك مدرج على قائمة التعويض. كما توفر الحكومة أيضاً أدويةً لعلاج بعض الأمراض النادرة التي تصل نسبتها إلى واحد في المليون”.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا اتخذت في السنوات العشر الماضية خطوات هامة لتجديد نظام الرعاية الصحية الذي كان متداعياً. وتم دمج المستشفيات التي تديرها وزارة الصحة وصندوق الضمان الاجتماعي “SGK“، لمنع اكتظاظ المرضى. كما سمحت الحكومة بعلاج المرضى الذين يتمتعون بالضمان الاجتماعي في المستشفيات التعليمية.

بالإضافة إلى المدن الطبية العملاقة التي تم بناؤها بشكل أساسي في الضواحي، والتي ساهمت إلى حد كبير في تحديث القطاع الصحي في البلاد من خلال تحسين المعايير الصحية عبر زيادة عدد الأسرّة في المشافي إلى عدة أضعاف، ومعالجة النقص في عدد الأطباء.

كما تتميز مجمعات المستشفيات الكبيرة هذه بتقديم خدمات في التخصصات الطبية غير المتوفرة في مستشفيات أخرى في العديد من المدن.

ولضمان جودة الخدمات الصحية، اعتمدت الحكومة التركية نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في بناء المجمعات الاستشفائية وتشغيلها عن طريق تأجيرها لشركات خاصة، وتغطي الحكومة رسوم التصوير الطبي والمختبرات والأمن والصيانة ورواتب العاملين فيها فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق