أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

“الهروب من داعش” تفوز بصورة العام لـ “جوائز إسطنبول”

نالت صورة “الهروب من داعش”، للمصور الصحفي الفرنسي، فريدريك لافارج، لقب “صورة العام” في مسابقة “جوائز إسطنبول لأفضل صورة” التي نظمتها وكالة الأناضول في نسختها الثالثة.

كما نالت صورة “الموت للمتوسط”، للمصور الصحفي أريس ميسينيس، الذي يعمل في وكالة فرانس برس، الجائزة الأولى ضمن فئة “صورة إخبارية متسلسلة”.

وحصلت صورة “تحت السطح”، للمصور الصحفي آدم بريتي، على المرتبة الأولى ضمن فئة “الرياضة الفريدة”، فيما حظيت صورة للمصور الصحفي باتريك سميث، على المرتبة الأولى ضمن فئة “صورة رياضية متسلسلة”.

وفازت صورة للمصور الصحفي كمال جفري بعنوان “تغذية القردة اليتمة”، بالمرتبة الأولى ضمن فئة “صورة طبيعة وبيئية متسلسلة”، فيما فازت صورة المصور الصحفي جوني ميلر، بالمرتبة الأولى ضمن فئة “الطبيعة والبيئة الفريدة”.

وضمن فئة “الصور المتسلسلة”، فازت صورة تحت عنوان “الضحايا من النساء”، للمصورة الصحفية ماري غيلمان، على المرتبة الأولى.

واختارت لجنة التحكيم، صورة بعنوان “التدريب في شوارع غزة”، للمصور الصحفي حسام سالم، للمرتبة الأولى ضمن فئة “جائزة المصورين الصحفيين الشباب”.

وتضم اللجنة محرري صور ومصورين في صحف ومجلات مرموقة، حازوا على العديد من الجوائز العالمية في مجال التصوير الصحفي والوثائقي.

ومن أبرز المشاركين في لجنة التحكيم هذا العام، مديرة النشرة الرقمية في مجلة باري ماتش الفرنسية الشهيرة، “ماريون مارتنس”، والمصور الصحفي الشهير في وكالة نور للتصوير الدولي، “يوري كوزيريف”، والمصور الصحفي الرياضي اللامع في وكالة غيتي إيماجز، “كاميرون سبنسر”.

فضلاً عن رئيس تحرير الأخبار المصورة في الأناضول “أحمد سيل”، ومدير قسم التصوير في الوكالة “فرات تشاغلايان يورداكول”.

كما شارك في لجنة التحكيم لأول مرة، المصور الروسي “سيرغي بونوماريف” الذي فازت صورة له بعنوان “مهاجرون” في نسخة المسابقة العام الماضي، بالجائزة الأولى في فئة “صورة خبرية واحدة”.

وفي تعليق خص به مراسل الأناضول، قال رئيس لجنة التحكيم، مارينو ميرتينز، إن الصور المشاركة في المسابقة كانت شاملة وذات جودة عالية جدًا وقوية، مؤكدا أن لجنة التحكيم شعرت بالسعادة لما رأته من فن، وإبداع يرفد الصحافة بصور متميزة.

من جهته، أضاف عضو لجنة تحكيم، كاميرون سبنسر، أن المسابقة هذا العام، شهدت مشاركة صور متميزة وعالية الجودة لا سيما ضمن فئات الرياضة، وصور الطبيعة والأخبار.

يُذكر أن دانيال بريهولاق الذي حصد الجائزة الأولى في النسخة الأولى للمسابقة عام 2015، رُشح مباشرة عقب اختيار لجنة التحكيم له، لنيل جائزة مسابقة بوليتزر، وحصل عليها بنفس الصورة.

وتكرر الأمر نفسه مع الحائز على جائزة 2016 الروسي سيرجي بونوماريف، ما يمثل فخرا كبيرا للمسابقة على الرغم من عدم تجاوز عمرها 3 أعوام.

ويدعم المسابقة صندوق الدعاية في رئاسة الوزراء التركية، ووكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، فضلا عن الخطوط الجوية التركية.

ويبلغ مجموع جوائز المسابقة، التي تضم 5 أقسام، 133 ألف دولار.

ويحصل الفائز بالمركز الأول في الأقسام الخمسة، على جائزة قدرها 10 آلاف دولار.

وأطلقت الأناضول مسابقتها لأول مرة عام 2015، وتبعتها النسخة الثانية في مارس/ آذار 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق