أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

الهلال الأحمر التركي يرسل مساعدات طبية إلى “خان شيخون” السورية

أرسلت جمعية الهلال الأحمر التركية، شاحنتي مساعدات طبية لمصابي القصف الكيميائي على بلدة خان شيخون بريف محافظة إدلب السورية.

وأكد المدير عام الجمعية، محمد غوللو أوغلو، في تصريح صحفي الخميس، بالعاصمة التركية أنقرة، أن الجمعية أرسلت في المرحلة الأولى شاحنتين تحملان لوازم طبية، وأدوية تحد من أعراض الإصابة بالاختناق بالغازات السامة.

ولفت مدير عام الجمعية، إلى أن منظمة الصحة العالمية، أكدت استخدام أسلحة كيميائية في إدلب.

وأوضح أن الهلال الأحمر التركي، على تواصل مع منظمات المجتمع المدني وأطباء في سوريا، وأنهم يسعون إلى تلبية الاحتياجات الطبية حسب الطلب.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، أنه تم التأكد من استخدام أسلحة كيميائية إثر تشريح جثث 3 ضحايا سقطوا في الهجوم على بلدة خان شيخون.

وأضاف: “بمشاركة ممثلين عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، انتهت عملية تشريح الجثث، التي أكدت من الناحية العلمية، استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية في خان شيخون”.

وقتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام، الثلاثاء، على بلدة “خان شيخون” بريف إدلب، وسط إدانات دولية واسعة.

ويعتبر هذا الهجوم الأكثر دموية من نوعه، منذ أن أدى هجوم لقوات النظام بغاز السارين إلى مقتل أكثر من 1300 مدني بالغوطة الشرقية في أغسطس/ آب 2013.

زر الذهاب إلى الأعلى