أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

الولايات المتحدة تلوح بورقة العقوبات ضد تركيا على خلفية عملية “نبع السلام”

أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، الجمعة، أن الرئيس دونالد ترامب، سيوقع مرسوما يخول الوزارة فرض عقوبات على تركيا، لكن دون تطبيقها حاليا.

ويأتي الموقف الأمريكي، على خلفية عملية “نبع السلام” التي أطلقتها أنقرة شمالي سوريا، لتطهير المنطقة من الإرهابيين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين إلى بلادهم.

وقال منوتشين، في تصريحات صحفية من البيت الأبيض، الجمعة، إن الرئيس الأمريكي ترامب سيوقع مرسوما يتيح فرض عقوبات من الدرجة الأولى والثانية على تركيا.

juri shampoo

ولفت إلى أن ترامب “يشعر بالقلق” من عملية نبع السلام، التي أطلقتها تركيا ضد الإرهابي شمال شرقي سوريا.

وأوضح أن “الرئيس يرغب القول بوضوح أنه يتحتم على تركيا عدم السماح بفرار أي مقاتل من داعش”، في إشارة إلى مسلحي التنظيم المسجونين في منطقة العملية.

وتابع: “أود القول أننا لن نطبق العقوبات حاليا”، لافتا إلى أنهم سيظلون في حالة تشاور مع وزارتي الدفاع والخارجية بشأن العقوبات.

وحذر الوزير المؤسسات المالية التركية من أنها قد تكون عرضة للعقوبات، مجددا تأكيده على أنه لا توجد عقوبات في الوقت الراهن.

وأشار في الوقت نفسه إلى أن المرسوم سيكون “أكبر صلاحية رئاسية ممنوحة لنا”، معتبرا أن العقوبات ستكون “قاسية”.

غير أنه أعرب عن أمله بأن لا تضطر بلاده لفرض عقوبات، قائلا: “نأمل أن لا نضطر لاستخدام هذا العقوبات، وإذا اقتضى الأمر، نشل الاقتصاد التركي”.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق