أخــبـار مـحـلـيـة

اليونان تشكو تركيا للولايات المتحدة

قالت صحيفة يونانية إن وزير الخارجية نيكوس ديندياس، اشتكى إلى الولايات المتحدة الأمريكية بشأن مشاريع تركيا في مجال الطاقة، خاصة النووية.

 

 

وأوضحت صحيفة “كاثيميريني” أن ديندياس أجرى قبل فترة، اتصالًا هاتفيًا مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن.

وحسب الصحيفة، زعم ديندياس خلال الاتصال أن مشاريع تركيا في مجال الطاقة تشكل تهديدًا للبلدان الأخرى، وعبر عن انزعاجه في هذا الصدد.

 

 

واعتبر ديندياس أن محطة “أق قويو” للطاقة النووية، التي تقوم تركيا بإنشائها حاليًا، ستكون لها نتائج سلبية بالنسبة إلى بلدان المنطقة.

وادعى أن المحطة النووية قد تصبح “تشيرنوبل” جديدة في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة اليونانية تتابع عن كثب منذ أعوام مشاريع تركيا في هذا الصدد.

وذكرت أن تركيا ستمتلك أدوات وتكنولوجيا يمكن استخدامها في إنتاج الأسلحة النووية بواسطة مفاعلات توليد الطاقة النووية.

وتطرقت إلى تصريح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عام 2019، قال فيه: “أحدهم يمتلك صواريخ ذات رؤوس نووية، ليس واحدا أو اثنين بل أكثر، ولكن يجب علينا نحن ألا نمتلك صواريخ برؤوس نووية، هذا أمر لا أقبله”.

وأكّدت أن تركيا قامت بتأهيل مهندسيها النوويين واتجهت إلى تطوير الأدوات التي يمكن استخدامها لأغراض عسكرية بجانب الأهداف التجارية.

والأربعاء، شارك الرئيس أردوغان، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عبر اتصال مرئي، في مراسم وضع حجر أساس الوحدة الثالثة لمحطة “أق قويو” النووية.

وقال أردوغان، إن بلاده ستنضم في مئوية تأسيسها (عام 2023) إلى نادي الدول الحائزة على الطاقة النووية.

وأوضح أردوغان أن “إدراج الطاقة النووية في البنية التحتية الوطنية خطوة استراتيجية اتخذناها نحو أمن توفير الطاقة”.

ولفت إلى أن تركيا تهدف من خلال هذه الخطوة إلى ضمان مصالحها في مجال الطاقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق