أخــبـار مـحـلـيـة

انتشار ارتداء الأقنعة الواقية بين الأتراك خوفاً من إصابتهم بفيروس كورونا

شرع أهالي مدينة إسطنبول باتخاذ إجراءات وقائية للحد من إصابتهم بفيروس “كورونا”، بالرغم من تأكيد المسؤولين خلو بلادهم من الفيروس.

 

ورصدت وسائل إعلام تركية تزايد أعداد مستخدمي الأقنعة الواقية بين أهالي وسكان إسطنبول، خاصةً في المناطق شديدة الازدحام ووسائل النقل العامة.

وأشارت “فاطمة” إلى أنها ترتدي القناع خلال تواجدها خارج المنزل بغرض الوقاية، بعد إعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ نتيجة تفشي الفيروس الجديد، وشددت على ضرورة اتخاذ تدابير الصحة والسلامة.

 

بدورها أضافت “غولتن” أنهم ملزمون بحماية أنفسهم في الأماكن المزدحمة، مثل المستشفيات ووسائل النقل العامة، مشيرة إلى أنهم أدركوا مدى خطورة الفيروس الذي يواجهون بعد متابعتهم للأخبار المتداولة حوله.

وكان قد نفى وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة”، اليوم السبت، تسجيل أية إصابة بفيروس “كورونا” على الأراضي التركية.

وأضاف أنه تم أخذ عينات من 88 حالة مشتبه بها، في ولايات تركية مختلفة، مؤكداً أن التحاليل نفت شبهات الإصابة.

كما أكد عدم رصد أياً من أعراض الفيروس لدى الأشخاص الـ 42 الذين تم إجلاؤهم من مدينة ووهان الصينية.

ومن أعراض الإصابة بفيروس “كورونا” ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، تتحول في المراحل المتقدمة إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

هذا ووصل عدد الوفيات نتيجة الفيروس الغامض حتى الآن إلى 259، فيما بلغ عدد المصابين 11.791 شخصاً، بينهم 1.795 بحالة خطيرة.

 

 

 

جسر تورك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق