أخــبـار مـحـلـيـة

انتهاء اجتماع أمني برئاسة أردوغان على خلفية اعتداء إسطنبول الإرهابي

انتهى الاجتماع الأمني برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الأحد، على خلفية الهجوم الإرهابي المزدوج، الذي خلّف عشرات الضحايا من الشهداء والجرحى.

واستمر الاجتماع لمدة ساعتين في قصر “مابين” بمنطقة بيشكطاش بمدينة إسطنبول، التي وقع فيها الهجوم.

وحضر الاجتماع كل من رئيس الوزراء بن علي يلدريم، ونائبيه نعمان قورتولموش، وطغرل تركيش، ووزراء العدل بكر بوزداغ، والأسرة والشؤون الاجتماعية فاطمة بتول صيان قايا، والخارجية مولود جاويش أوغلو، والطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق، والداخلية سليمان صويلو، وغيرهم من كبار الموظفين.

ووقع هجوم مزدوج بسيارة مفخخة وتفجير انتحاري، مساء أمس السبت، قرب ملعب “أرينا فودافون” بمنطقة بشيكطاش في إسطنبول، عقب انتهاء مباراة في الدوري المحلي لكرة القدم، أسفر عن استشهاد 38 شخصًا، وإصابة آخرين.

ولاقى الهجوم الإرهابي إدانات إقليمية وأوروبية وعالمية واسعة، ودعوات من بعض الحكومات إلى التعاون الدولي من أجل محاربة الإرهاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق