أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

انخفاض معدلات وفيات حوادث السيارات في تركيا

ألقى مدير الأمن العام التركي، سلامي آلتنوك، كلمة في إحدى الندوات تطرق فيها إلى مواضيع حركة المرور والنقل البري في عموم تركيا. حيث أفاد آلتنوك أن الحاجات الانسانية تزداد مع ازدياد التطور الاقتصادي؛ فتوسع المدن يوسع الحاجة إلى السيارات، وأن ذلك كله يؤثر سلباً على راحة المواطنين.

وأضاف آلتنوك: “مع التطور والنمو السريع الذي نعيشه الآن، نحتاج لأن تكثق الدولة من إصلاحاتها وقوانينها. والحمد لله أن سعة دولتنا وتحملها في الخطوط البرية تعلوا بشكل مستمر. فقد ازدادت أعداد وسائل النقل البري في العشر سنوات الأخيرة بنسبة 63,5%، أي من 12 مليون إلى 21 مليون. وازداد عدد السائقين بمعدل 56,2%، من 17 مليون إلى 28 مليون.

وتابع قائلاً: “ورغم هذا الارتفاع فقد انخفضت تسبة الوفيات بما فيها الوفيات التي تحدث بعد حوادث السيارات بنسبة 17,3%. ولكننا نرى هذا الانخفاض قليلاً، فنحن نخطط لتخفيضة بمعدل 50% في عام 2020”.

88% حوادث مخالفات بسيطة

وأفاد آلتنوك أن أمن المرور لا يرتبط بشكل حصري على مديرية الأمن، فتنظيم البنية التحتية المناسبة، ورفع مستوى التعليم في القيادة، والتدخل الطارئ بعد الحوادث، جميعها عوامل مهمة في الحد من أعداد الوفيات في الحوادث.

حيث قال: “وصلت نتائج التحاليل التي أجريت على حوادث المرور إلى أن 88% من الحوادث وقعت نتيجة مخالفات بسيطة من السائقين. وبالتالي فإن مسؤولية الحد من الحوادث لا تقع فقط على مديرية الأمن بل على جميع المواطنين فرداً فرداً”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق