أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

انطلاق اجتماع لجنة المراقبة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي في العاصمة أنقرة

انطلق في العاصمة التركية أنقرة اليوم الأربعاء، الاجتماع الثالث والثلاثين للجنة المراقبة التابعة للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي.

وفي كلمته الافتتاحية قال وزير التنمية التركي لطفي ألوان إنّ دول منظمة التعاون الإسلامي تهدف لرفع حجم التبادل التجاري بينها إلى 25 بالمائة مع حلول عام 2025.

وأعرب ألوان عن ثقته بقدرة الدول الأعضاء في تحقيق هذا الهدف وتجاوزه من خلال بذل المزيد من الجهد والتعاون الوثيق والإقدام على خطوات مشتركة على الصعيدين العالمي والإقليمي.

ودعا ألوان الدول الإسلامية إلى بذل جهود مضاعفة لتحقيق نمو اقتصادي يفوق معدلات النمو العالمي، مشيراً أنّ منظمة التعاون الإسلامي استطاعت تحقيق العديد من الأهداف التي رسمتها خلال الأعوام الماضية، عبر خطة عمل منسق ومنظّم.

ولفت الوزير التركي إلى أنّ حجم التبادل التجاري بين دول منظمة التعاون الإسلامي وصلت حاليا إلى نسبة 21.4 بالمائة، وأنّ التذبذبات الحاصلة في أسعار النفط، كانت لها آثار إيجابية في تحقيق هذه النسبة.

يجدر بالذكر أنّ 10 دول ضمنها تركيا تشارك في الاجتماع الثالث والثلاثين للجنة المراقبة التابعة للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي يختتم أعماله غداً الخميس.

يشار إلى أن منظمة التعاون الإسلامي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، تأسست عام 1969، وتضم في عضويتها 57 دولة، موزعة على 4 قارات، وهي دول ذات غالبية مسلمة من منطقة الوطن العربي، وإفريقيا، وآسيا الوسطى، وجنوب شرق آسيا، وشبه القارة الهندية، و البلقان (البوسنة وألبانيا).

وتصف المنظمة نفسها بأنها “الصوت الجماعي للعالم الإسلامي” وإن كانت لا تضم كل الدول الإسلامية، وأنها تهدف لـ “حماية المصالح الحيوية للمسلمين” حول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى