أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

انطلاق “مؤتمر العلاقات العربية التركية” في الكويت

انطلقت الأربعاء فعاليات مؤتمر العلاقات العربية التركية، بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام الكويتي بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، والسفير التركي مراد تامير والمنسق العام لمؤتمر العلاقات العربية التركية النائب نايف المرداس.

ويهدف المؤتمر إلى إعادة بناء التعاون والشراكة بين العالم العربي والتركي على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والتجارية، والمساهمة في تجسيد التواصل الحضاري.

كما يهدف المؤتمر إلى تمتين الروابط بين البلدين من خلال أرضية حوار متواصلة، ومواجهة الأخطار المحدقة بالأمة الإسلامية.

وذكر الوزير العبد الله في كلمة له خلال المؤتمر، أن التقارب التركي العربي وخاصة مع دول الخليج ساهم في بناء روابط منوعة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وضخ الاستثمارات التركية في دول الخليج وضح الاستثمارات العربية في تركيا.

وسيعالج المؤتمر العديد من القضايا المهمة منها الشراكات التجارية، والعمل الاقتصادي، وبناء شراكة استراتيجية بين الدول العربية وتركيا.

من جهة ثانية قال الأمين العام للاتحاد العالمي للمؤسسات الإعلامية في الكويت نايف الشرهان، إن المؤتمر يعد “خطوة مهمة في طريق تحقيق أهداف الأمة والنهوض بها، حيث يهدف إلى توثيق الأمور المشتركة، وتوطيد العلاقات بين أبناء الأمة من العرب والأتراك، بما يحقق أمنها ورخاءها”.

وتمخض عن المؤتمر إنشاء مركز ترجمات عربية وتركية في الوطن العربي وتركيا، وإطلاق منتدى العلاقات العربية التركية كمؤسسة مختصة هادفة لإطلاق مشاريع وفعاليات عملية دائمة تسهم في تعزيز الانفتاح والتقارب العربي التركي.

كما أسفر المؤتمر عن إطلاق مشاريع مشتركة بين العرب والأتراك في المجالات الأكاديمية، والثقافية، والاجتماعية، والاقتصادية، وإنشاء هيئة المحافظة على اللغة العربية، ومركز الكويت للتواصل الحضاري بين العرب والأتراك.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات العربية التركية تمر بفترة ازدهار وتطور لم تعرفها المنطقة منذ الحرب العالمية الأولى، أبرز تجلياتها التقارب السياسي مع العالم العربي، وخاصة مع دول الخليج العربي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق