أخــبـار مـحـلـيـة

انفجار بيروت.. هكذا تضامن نواب أتراك مع لبنان وشعبه

تضامن العديد من النواب الأتراك، مع ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في لبنان، الثلاثاء، وأدى لسقوط المئات من القتلى والجرحى وتسبب بأضرار مادية كبيرة.

 

وشارك النواب، مقاطع فيديو قصيرة ومجموعة من الصور تظهر حجم الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

وقال بن علي يلدرم، النائب عن حزب العدالة والتنمية في مدينة إزمير، “أتمنى الشفاء العاجل من الله للجرحى ويرحم الذين توفوا في الانفجار الضخم الذي حصل في العاصمة اللبنانية ببيروت، أشاطر الآلام للبنان الشقيقة”.

 

 

من جهتها، أضافت أوزنور تشاليك، النائب عن حزب العدالة والتنمية في ولاية مالطيا، “نسأل الله الرحمة لضحايا تفجير مرفأ بيروت والشفاء العاجل للجرحى”، وأرفدت “أتمنى الصبر والسلون للشعب اللبناني الشقيق”.

وتضامن النائب عن حزب العدالة والتنمية في ولاية قونيا، سلمان أوزبوياجي، مع ضحايا الانفجار في بيروت بالقول “أتمنى الرحمة للذين فقدوا أرواحهم في انفجار بيروت الشفاء العاجل للجرحى، ألمنا هو ألمكم، ونحن ندعو الله لأجلكم”.

وكذلك، قال النائب عن حزب العدالة والتنمية في ولاية هاتاي، حاجي بيرام ترك أوغلو، “تعازينا الحارة للشعب اللبناني الشقيق. نسأل الله الرحمة لضحايا تفجير مرفأ بيروت والشفاء العاجل للجرحى”.

من جانبها، أكدت النائبة عن حزب العدالة والتنمية في ولاية إسطنبول، بيتول صايان كايا، أن “تركيا تقف بكل قوتها ومؤسساتها مع شقيقتها لبنان في هذه المحنة”.

وكان وسم هاشتاغ (Beirut#) قد تصدر موقع “تويتر” في تركيا، حاصدا أكثر من مليون و400 ألف تغريدة ومشاركة عقب الانفجار الكبير الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت.

يشار إلى أن كلا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومستشاره ياسين أقطاي، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون، ووزير الخارجية التركية، مولوود تشاويش أوغلو، والمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، والمتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر تشيليك، قد أعلنوا جميعهم عن استعداد تركيا لتقديم يد العون والمساعدة إلى لبنان، مؤكدين أن “تركيا تقف إلى جانب لبنان في هذه الأيام الصعبة”.

وفي وقت سابق عصر الثلاثاء، هز انفجار ضخم العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بالقرب من منزل رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري.

وكان وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، قد أعلن عن سقوط 70 قتيلا و أكثر من 3700 جريح بانفجار بيروت، وذلك في حصيلة أولية، مشيرا إلى أن “الأعداد مرشحة للزيادة”.

وكذلك صرح وزير الداخلية اللبناني، محمد فهمي، بأن “مواد شديدة الانفجار صودرت منذ سنوات انفجرت في أحد المستودعات بمرفأ بيروت”.

 

 

وكالة أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق