مـنـوعــات

انهيار موقع لأدوات التجميل بسبب التهافت بحثاً عن «المكياج البرتقالي» الذي يستخدمه ترامب

انهار موقع سويسري لبيع منتجات التجميل، الجمعة 6 ديسمبر/تشرين الثاني، بعدما زعمت صحيفة The Washington Post الأمريكية أنه يُنتِج مستحضر التجميل برتقالي اللون الذي من الواضح أنَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستخدمه.

 

وقال موقع Bronx Colors، لمجلة Newsweek الأمريكية، إنَّ درجة لون مُصحِّح العيوب (الكونسيلر) أصبحت «مثيرة جداً جداً»، بعدما نشرت صحيفة «واشنطن بوست» تقريراً، يوم الأربعاء 4 ديسمبر/تشرين الثاني، يَزعُم أنَّ مدبرات منزل ترامب طُلب منهن ضمان توفر 3 أنابيب من هذا النوع من مستحضر التجميل في غرفة نوم الرئيس الحالي طوال الوقت. وذكرت الصحيفة أنها تحدثت مع العديد من المهاجرين غير المسجلين الذين وظفتهم شركة The Trump Organization للخدمات العقارية، لكتابة التقرير.

من جهته، قال المتحدث باسم العلامة التجارية لمنتج التجميل المذكور، إنَّ قسم تكنولوجيا المعلومات «جُن جنونه» بعد أن تسبب تدفق أعداد هائلة من الزائرين إلى موقع Bronx Colors في انهياره.

مضيفاً: «(الموقع) مكتظ بالزائرين حالياً»، مشيراً إلى أنه «يستحيل» معرفة ما إذا كان البيت الأبيض أو The Trump Organization قدما طلبات شراء مباشرة لمُصحِّح العيوب برتقالي اللون.

فيما كتب ديفيد فهارينتولد، مراسل The Washington Post، إنَّ «نفس درجة اللون» من مستحضر تجميل Bronx Colors البرتقالي التي يستخدمها ترامب هي «BHC06». وفي وقت كتابة المقال، بلغ سعر مُصحِّح العيوب 7.21 دولار.

كما أفادت الصحيفة بأنَّ مدبرات المنزل كن يتوقع منهن الحرص دوماً على وجود أنبوبتين ملآنتين من المستحضر، وثالثة نصف ملآنة في غرفة نومه. وأضافت أنَّ المدبرات اضطررن «للمداومة» على جلب ترامب قمصان جديدة لأنَّ مستحضر التجميل كان يترك «بقعاً بلون الصدأ» على ياقات قمصانه.

بينما يشير موقع Bronx Colors إلى أنَّ مستحضره البرتقالي يتمتع بـ»تأثير مثالي ومشرق» يمنح مستخدميه «تغطية جميلة وطبيعية».

إذ تقدم العلامة التجارية لمستحضرات التجميل حالياً عرضاً على هذا المُنتَج، ويمكن الحصول عليه «هدية» عند شراء منتجات أخرى. ويظهر في إعلان في الجزء العلوي من الموقع إشارة The Washington Post في مقالها للمنتج.

يُذكَّر أنَّ قدرة الرئيس على الظهور ببشرة مُسمرَّة خلال جميع الفصول كانت مثار الحديث منذ توليه منصبه في عام 2016.

وقد اشتكى ترامب نفسه ذات مرة، خلال حفل عشاء لأعضاء مجلس النواب من الحزب الجمهوري في وقت سابق من هذا العام، من أنَّ المصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة هي السبب في ظهوره ببشرة برتقالية اللون.

وفي حديث لصحيفة The New York Times في فبراير/نيسان الماضي، قال أحد مسؤولي إدارة ترامب إنَّ بشرة الرئيس التي تبدو دائماً مُسمرَّة هي نتاج «جيناته الجيدة»، فيما قال آخرون إنهم لم يروا كبائن أو أسرّة تسمير بشرة في محل إقامة الرئيس في البيت الأبيض.

ووفقاً لصحيفة The Times البريطانية، وصف الممثل أليك بالدوين لون بشرة الرئيس ترامب مازحاً بأنها بين «درجة البرتقالي في أعمال الفنان مارك روثكو » و»أفتح قليلاً من مشروب Orange Crush».

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق