عـالـمـيـة

بدء الاجتماع التركي الروسي الإيراني حول حلب بموسكو

بدأ، اليوم الثلاثاء، بالعاصمة الروسية موسكو، الاجتماع الثلاثي بين تركيا وروسيا وإيران، حول حلب، بحضور وزراء خارجية الدول الثلاثة.

وقبيل الاجتماع عقد وزيرا الخارجية التركي والروسي اجتماعاً ثنائياً تناولا فيه حادثة اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة ادريه كلاروف أمس الاثنين خلال حضوره معرضاً للصور في أنقرة.

وخلال اللقاء عبر وزير الخارجية التركي جاووش أوغلو عن تعازيه لروسيا حكومة وشعباً، مؤكداً على أن هذا العمل الإرهابي استهدف الإضرار بعلاقات البلدين، وأن الشعب التركي حزين لمقتل السفير كلاروف بقدر حزب الشعب الروسي.
وأضاف جاووش أوغلو أن الجانب التركي سيقدم كل الدعم اللازم للجنة التحقيق المشتركة لكشف ملابسات الحادث في أسرع وقت.

بدوره أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى أن حادث اغتيال السفير يهدف إلى التأثير على العلاقات المتنامية بين البلدين والإضرار بالتعاون.

وأكد لافروف أن بلاده تهدف إلى التوصل إلى اتفاق من شأنه تحسين الوضع الإنساني في حلب لكن دون تقديم أي تنازلات للإرهابيين.

في سياق متصل أعلنت بلدية إسطنبول أنها ستطلق اسم “كارلوف” على الشارع الذي تتواجد به السفارة الروسية في أنقرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق