عـالـمـيـة

بدء سقوط ضحايا مدنيين جراء استهداف مناطق على حدود أوكرانيا

تبادلت أوكرانيا والانفصاليون الاتهامات بالقصف الذي أدى لسقوط ضحايا في الطرفين، ودعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى وقف فوري لإطلاق النار، بينما قررت روسيا وبيلاروسيا تمديد مناوراتهما.

 

وقال الجيش الأوكراني إن جنديا أصيب بجروح صباح اليوم الأحد، وأصيب مدنيان بجروح جراء قصف نفذه الانفصاليون الموالون لروسيا على بلدات عدة في إقليم دونباس، ما ألحق أيضا أضرارا بنحو 33 منزلا.

بالمقابل، اتهم الانفصاليون في لوغانسك الجيش الأوكراني بخرق وقف إطلاق النار 49 مرة خلال 24 ساعة، وقالوا إن قصف الجيش على منطقة بيونيرسكا أدى إلى مقتل مدنيين اثنين.

 

وفي دونيتسك، قال الانفصاليون إن قواتهم نفذت عملية عسكرية قرب المطار، وأحبطت عمليات تخريب خطط لها الجيش الأوكراني.

وقال المتحدث باسم قوات دونيتسك الانفصالية للجزيرة إن المدفعية الأوكرانية استهدفت 32 حيا سكنيا خلال 24 ساعة.

وبسبب القصف، قالت شركة الطيران الإسكندنافية للجزيرة “أوقفنا رحلاتنا من وإلى أوكرانيا وسنتجنب أجواءها خلال الأيام المقبلة”.

في الأثناء، دعا الرئيس الأوكراني اليوم إلى وقف فوري لإطلاق النار.

كما قال زيلينسكي “نحن مع تفعيل عملية السلام ونؤيد اجتماعا فوريا لمجموعة الاتصال الثلاثية بشأن دونباس”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق