أخــبـار مـحـلـيـة

بدعم جامعة تركية.. مهندس إيراني يبتكر جهازا لتعقيم الهواء

جهاز يعمل على تعقيم الهواء من الفيروسات والبكتيريا وفصل الغازات الضارة عنه بواسطة الأيونات السالبة، هو ما اخترعه مهندس إيراني وبدأ بتصديره إلى 6 دول حول العالم، بدعم من جامعة “وان يوزونجو ييل”، في ولاية “وان” شرقي تركيا.

 

 

وبعد أن انتهى مهرداد فوجلالي، مهندس الميكانيكا الحيوية، أعمال البحث الخاصة بجهازه في جامعة “وان يوزونجو ييل”، توجه بطلب إلى مركز تطوير الأعمال بالمدينة العلمية التابعة للجامعة من أجل دعمه في الإنتاج المتسلسل للجهاز، على خلفية عدم تلقيه الدعم الكافي في بلاده.

وحصل الجهاز على شهادة “الأيزو 9001″، و”أيزو 13485″، و”سي إي (CE)”، وكذلك حصل على موافقة وزارة الصحة التركية، وبدأ “فوجلالي” بإنتاجه بشكل موسع، وتلقي الكثير من الطلبات للحصول عليه من دول عديدة.

 

وتم تصدير الجهاز إلى العديد من الدول مثل اسكتلندا وإنجلترا وهولندا وألمانيا وإيران، إضافة لدبي في الإمارات العربية، كما يُستخدم الجهاز في تركيا في العديد من المستشفيات وسيارات الإسعاف.

** تقنية “النانو بلازما”

وقال المهندس فوجلالي، في تصريح للأناضول، “لقد أجرينا جميع أعمال البحث والتطوير للجهاز في المدينة العلمية بجامعة يوزونجو ييل بولاية “وان” – الحدودية مع إيران – ونجحنا في إتمامها وحصلنا على جميع الأوراق اللازمة لإنتاج الجهاز”.

وتابع: “بعد ذلك أجريت بحثا علميا على الجهاز في مستشفى ولاية وان التعليمي، وتم اختبار مقاومة الجهاز للفيروسات والبكتيريا، وصدرت المنشورات العلمية المتعلقة بالجهاز في المجلات العلمية”.

وأشار فوجلالي، أن الجهاز قدم نتائج طبية في المعامل والمختبرات المعتمدة حيث تمكن من القضاء على البكتيريا والغازات الضارة بالهواء.

وأوضح أن الجهاز يعمل بتقنية “النانو بلازما” وينقي الهواء من الغازات الضارة مثل ثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون، دون أن يؤثر على غاز الأوزون الموجود بالبيئة، كما أنه لا يؤثر على صحة الإنسان بالسلب.

ولفت أن جامعات أمريكية أثبتت قدرة تقنية “النانو بلازما” على القضاء على الفيروسات، وتوجد العديد من المقالات العلمية التي تؤكد فعالية هذه التقنية بالقضاء على 99 بالمائة من الفيروسات.

** طلبات ضخمة

وقال فوجلاي: “بدأنا بإنتاج الجهاز بعد الحصول على كل الموافقات والتصريحات اللازمة، وتصديره بعد ذلك بوقت قصير. الطلبات المقدمة للحصول عليه ضخمة ونسعى لتغطيتها بالكامل”.

وزاد: “نعمل بقدرة إنتاجية تصل إلى 100 جهاز في اليوم الواحد، وقد قمنا بتصدير الجهاز إلى كل من إسكتلندا وانجلترا ودبي وهولندا وألمانيا وإيران، كما نعمل على فتح وكلاء لنا”.

وأشار المهندس فوجلاي، أن طلبات وصلتهم من الولايات المتحدة للحصول على الجهاز.

** مركز تطوير الأعمال

من جانبه، قال محمود غديك، رئيس مجلس إدارة مركز تطوير الأعمال في جامعة “وان يوزونجو ييل”، إن “المركز يعمل باستمرار على زيادة قدراته، وتوفير فرص جيدة جدًا لأصحاب الأعمال والمستثمرين”.

وأشار غديك، أنهم يمنحون الأولوية لإنتاج المنتجات عالية القدرة وخاصة المنتجات التكنولوجية.

وأضاف: “نقوم بتصنيع منتجات ذات قيمة مضافة وعالية ومعدة للتصدير، بعد أن كنا نستورد هذه المنتجات من الخارج”.

وذكر غديك، أن المركز أنتج جهازا لتنقية الهواء يقاوم وباء كورونا الذي هدد أمن العالم أجمع، ويلقى هذا الجهاز اهتماما بالغا في داخل وخارج تركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق