أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

برعاية جمعية الرحمة العالمية.. إسطنبول تحتضن مؤتمر “آفاق التنمية في سوريا”

أعلنت جمعية الرحمة العالمية عن رعايتها بشكل رئيسي لمؤتمر “آفاق التنمية في سوريا”، الذي تنظِّمُه جمعيةُ “عطاء للإغاثة والتنمية”، في مدينة إسطنبول، يومي 15 – 16 مارس الجاري.

وفي هذا الإطار قال أمين عام جمعية الرحمة العالمية، السيد يحيى سليمان العقيلي، “انطلاقاً من المهام الملقاة على كاهل “الرحمة العالمية”، ورؤيتها في الريادة الإغاثية على مستوى العالم، ونظراً لتأزُّمِ الوضع الإنساني في سوريا، وجدنا أنه من واجبنا مدُّ يدِ العون والمساعدة لتخفيفِ آلام المحتاجين، ورفع العِبْءِ عن المنكوبين”.

وأضاف العقيلي، “وقد لفَت نظرَ القائمين على مؤسسة “الرحمة العالمية” ما بادرت إليه جمعية “عطاء للإغاثة والتنمية” في هذا المؤتمر، ومحاولتها الحثيثة لنقل عمل المؤسسات الإنسانية في سوريا من الإغاثة إلى التنمية، وإعادة إعمار البلاد بجهود أبنائها”.

وأوضح الأمين العام، “نظراً لامتداد نشاطات الرحمة حول العالم، وجدنا في رعاية مؤتمر “آفاق التنمية في سوريا” فرصةً مناسبة لإلقاء الضوء على آخر مستجدات الأزمة السورية في شتى دول العالم، فضلاً عن إيضاح سُبل الدعم المادي والمعنوي التي يحتاجها السوريون في كافة المجالات الحيوية؛ كالصحة، والإيواء، والتعليم، وهو ما يتطلب تعاوناً مكثفاً بين الأفراد والمؤسسات حول العالم لإنقاذ الإنسان السوري الذي نغَّصَت حياتَه نارُ الحرب”.

وختم العقيلي كلامه، “نأمل أن يشكِّل هذا المؤتمر، بجهود جميع المشاركين فيه، والرعاة والحضور، تحولاً حقيقياً في أسلوب العمل الإغاثي في سوريا، لنشهد مشاريع تسعى إلى نقل المتضررين من الحرب السورية من حالة الفقر والعوز، إلى حالة الإنتاج والعمل الفعّال والإيجابي في سبيل إعادة بناء وطنهم من جديد”.

يُذكَر أن مؤتمر “آفاق التنمية في سوريا” هو المؤتمر الثاني الذي تنظِّمه جمعية عطاء، وتشارك في رعايته العديد من الجمعيات الإغاثية والمنظمات الإنسانية، والهيئات الحكومية التركية، ويجمع مختلف أطراف العلاقة في العمل الإغاثي، من متطوعين وموظفين ورجال أعمال ومتبرعين؛ للتباحث والتشاور حول جملة من المشاريع التنموية التي تستهدف دعم المتضررين من الصراع السوري.

وتعمل جمعية عطاء للإغاثة والتنمية، في مجال إغاثة الشعب السوري، والتخفيف من المعاناة الشديدة التي يتعرض لها نتيجة الأحداث الحالية في سوريا، وهي جمعية إغاثية رسمية غير ربحية مسجلة ضمن المؤسسات الإغاثية في جمهورية تركيا.

أما مؤسسة الرحمة العالمية، فهي إحدى مؤسسات الخدمة الاجتماعية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي بالكويت، تعتني بالعمل الخيري الإنساني والإغاثي، وتعمل في أكثر من اثنتين وأربعين دولة حول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق