عـالـمـيـة

بريطانيا تتوقع السيناريو الأسوأ للأزمة الروسية الأوكرانية الأسبوع المقبل

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي -اليوم السبت- استعداد بلاده للحوار والدفاع عن نفسها، وطالب حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) بحسم مسألة العضوية. وفي وقت توقعت وزيرة خارجية بريطانيا ليز تروس حدوث السيناريو الأسوأ الأسبوع المقبل، توعد الغرب روسيا بعقوبات مشددة إذا غزت جارتها الغربية.

 

 

وقال زيلينسكي -في كلمة ألقاها في مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا- إن قواته ستحمي بلاده مهما كان حجم القوات المهاجمة، وسواء تلقت دعما دوليا أو لا. ووصف اتهامات موسكو بسقوط قذائف على مناطق روسية بالاتهام السخيف الذي لا أساس له.

وأكد أن بلاده مستعدة للبحث عن مفتاح تسوية الصراع وفقا لأي طريقة ممكنة، قائلا إن شبه جزيرة القرم -التي ضمتها روسيا عام 2014- والمناطق المحتلة في إقليم دونباس (شرقي أوكرانيا) يجب أن تعود بالطرق السلمية.

 

وفي هذا الإطار، أشار الرئيس الأوكراني إلى أنه عرض على نظيره الروسي فلاديمير بوتين اختيار طريقة الحوار التي يرغب فيها والشركاء الذين يريدهم ضمن هذا الحوار، وقال إن كييف مستعدة للمحادثات في أي مكان ومع أي طرف.

وفي المقابل، طالب زيلينسكي الحلف الأطلسي بجدول زمني واضح لانضمام بلاده إلى الحلف، وقال إن الغرب سيحمي أمنه بدعم أوكرانيا عسكريا.

كما دعا دول أوروبا إلى وقف سياسة الاسترضاء إزاء روسيا، كما حث الغرب على أن يفرض من الآن العقوبات التي يلوح بها ضد موسكو، معتبرا أنه لن يكون لها جدوى إذا حدث الاجتياح.

 

 

توقيت السيناريو الأسوأ

وفي كلمة ألقتها في مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا، قالت وزيرة الخارجية البريطانية إن هناك حاجة للاستعداد لأسوأ السيناريوهات في ظل التهديدات التي تحيط بأوكرانيا.

وتوقعت تروس أن يحدث السيناريو الأسوأ بحلول الأسبوع المقبل، في إشارة إلى هجوم روسي محتمل.

وذكرت أنها كانت في كييف وعاينت تأثير التهديدات الأمنية على أوكرانيا، مشيرة إلى أن أوروبا تواجه حاليا خطرا كبيرا يهدد أمنها في ظل الحشد العسكري الروسي حول أوكرانيا.

عقوبات جاهزة

 

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن ما وصفها بالعقوبات الصارمة، ضد أفراد وكيانات روسية، جاهزة في وجه أي غزو روسي محتمل لأوكرانيا.

 

وأضاف جونسون في كلمته بمؤتمر الأمن في ميونخ أنه “لن نسمح لروسيا بابتزاز أوروبا أو تهديد أمنها مجددا” داعيا إلى توفير بدائل للغاز الروسي والاستعداد لكل السيناريوهات.

ومن جانبها قالت رئاسة الوزراء البريطانية إن جونسون أكد للرئيس الأوكراني -خلال لقائهما بميونخ- التزام لندن طويل الأمد في مواجهة ما وصفه بالعدوان الروسي المستمر.

أما رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين فقالت في مداخلتها بالمؤتمر -الذي تغيب عنه روسيا- إن الاتحاد الأوروبي وحلفاءه في الحلف الأطلسي أعدوا حزمة عقوبات باهظة الثمن إذا أقدمت روسيا على غزو أوكرانيا، مشيرة إلى أن لدى الأوربيين خيارات تتيح لهم الحصول على الطاقة من مصادر بديلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق