حوادث و جرائم

بسبب كرة القدم.. طوبة تقتل طفلاً أردنياً رماها مشجع غاضب

رغم التحذيرات الأمنية المستمرة بنبذ التشجيع العنيف في الأردن، ورغم إقامة مباراة الوحدات والفيصلي دون جمهور، عاش الشارع يوماً حزيناً جراء وفاة الطفل حسن أبو رمضان بعد إلقاء “طوبة” عليه من أعلى بناية في منطقة ماركا بالعاصمة عمّان خلال احتفال ناديه بالفوز.

أتى ذلك عقب انتهاء مباراة “ديربي الأردن”، التي أقيمت على ستاد القويسمة بعمّان ضمن إطار منافسات كأس الأردن، بين الفيصلي والوحدات، حيث فاز الأخير بركلات الترجيح، مساء أمس الجمعة.

الرواية الرسمية

فيما كشف الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي في بيان أن بلاغاً ورد أمس لمديرية شرطة شرق عمان بإصابة طفل يبلغ 12 عاماً بجسم راض “طوبة” سقطت عليه من إحدى البنايات أثناء وجوده بالشارع العام مع مجموعة من الأشخاص بغرض الاحتفال، غير أنه ما لبث أن فارق الحياة.

كما أوضح أنه تحديد هوية شاب يبلغ 16 عاماً يُشتبه بإلقائه الطوبة، فأُلقي القبض عليه واعترف بفعله بدافع غضبه من نتيجة المباراة، فيما ستتم إحالته للقضاء لينال عقابه.

الطفل حسن أبو رمضان (أرشيفية)
الطفل حسن أبو رمضان (أرشيفية)

نعي الطفل

من جانبهم، قدم رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الوحدات وهيئته العامة، التعزية والمواساة من آل أبو رمضان بعد وفاة الطفل.

كما عبرت إدارة نادي الوحدات عن عميق حزنها وأسفها على الحادث.

يشار إلى أن الاتحاد الأردني لكرة القدم كان قرر إقامة مباراة الوحدات والفيصلي على ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن الدور ربع النهائي من كأس الأردن 2022 دون جمهور، حفاظاً على سلامة أركان منظومة كرة القدم، وذلك بناء على طلب الجهات الأمنية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق