اقـتصــاديـة

بسبب كورونا: إحدى أكبر شركات المنسوجات في العالم تنقل الإنتاج إلى تركيا ودول أخرى

قالت شركة دلتا لصناعة الملابس الداخلية إنها ستنقل الإنتاج من الصين إلى المقاولين الفرعيين في تركيا وجمهورية التشيك وفيتنام ودول أخرى، بسبب الأضرار الناجمة عن تفشي وباء كورونا الجديد في الصين.

 

وبعد أسبوع من التقرير الأول الذي أصدرته الشركة، والذي قالت فيه إنها لا تتوقع حدوث أي أضرار مادية لأنشطتها بعد تمديد عطلة رأس السنة الصينية، أعلنت الشركة أنها ستنقل عملياتها من المصانع المغلقة في الصين إلى مصانعها الأخرى في جميع أنحاء العالم.

و تُعنى دلتا بتصميم وإنتاج الملابس الداخلية للنساء والرجال والأطفال وتسوق منتوجاتها لشركات عالمية كبرى من بينها ” وول مارت ” و ” ماركس أند سبنسر ” و”فكتوريا سيكريت” ونايكي” و”هوجو بوس” و”كالفين كلاين” وغيرها، علمًا أن للشركة فروعًا (مصانع) منتشرة في الشرق الأوسط والشرق الأقصى ويديرها مقاولون فرعيون.

 

وقال بيان الشركة إن مورديها في الصين قد أبلغوها أن المرحلة الحالية تشهد عودة جزئية إلى العمل في المصانع ومن المتوقع أن يستمر هذا الوضع لعدة أسابيع.

وأشار البيان إلى أن الشركة لا تتوقع حدوث أضرار فورية، لكنها تتوقع مع استمرار توقف العمل في الصين، حدوث تأثير سلبي على الشركة على المدى الطويل.

وكان خبراء اقتصاديون اقتصاديون توقعوا أن تتحول متاجر العلامات التجارية عن السوق الصينية التي تهيمن على صناعة المنسوجات في العالم، إذا استمر الخوف من انتشار الفيروس القاتل في التأثير على الاقتصاد.

وقال مصطفى غولتيبة، رئيس اتحاد مصدري الملابس الجاهزة والمنسوجات في إسطنبول لصحيفة صباح التركية: ” حتى لو تم الحد من انتشار الفيروس، فإن تأثيره على الإنتاج سيستمر ثلاثة أشهر أخرى على الأقل “.

وقال رئيس جمعية صناع الملابس في تركيا، جودت كارا حسن أوغلو، إن زيادة الطلب من الشركات الدولية ستساعد قطاع النسيج والملابس التركي على العمل بكامل طاقته.

وتعد الصين حاليًا أكبر مصدري المنسوجات في العالم، حيث يعمل بهذا القطاع أكثر من 4.6 مليون شخص، وفقًا لبيانات مكتب الإحصاء الوطني الصيني.

 

 

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق