ريـاضـيـة

بسبب مقتل لاعبيه.. أفضل المنتخبات لم يشارك بمونديال 1994

ما بين يومي 17 حزيران/يونيو و17 تموز/يوليو عام 1994، استضافت الولايات المتحدة الأميركية النسخة الخامسة عشرة من كأس العالم لكرة القدم.

وبهذه النسخة، فازت البرازيل بلقبها الرابع عقب تغلبها في المباراة النهائية على المنتخب الإيطالي بركلات الترجيح تزامنا مع نهاية الوقت الأصلي للمقابلة بالتعادل السلبي.

كما شهدت النسخة الخامسة عشرة من كأس العالم لكرة القدم مشاركة 3 منتخبات إفريقية تمثلت في المغرب ونيجيريا والكاميرون.

بالمقابل، حرم منتخب زامبيا، الذي مثل أحد أفضل المنتخبات الإفريقية حينها، من المشاركة بسبب حادث طائرة تسبب في وفاة لاعبيها.

أحد أفضل المنتخبات الإفريقية

منذ منتصف الثمانينيات، امتلكت زامبيا جيلا كرويا جيدا سرعان ما ساهم في بروزها على الساحة الكروية الإفريقية والدولية.

صورة للاعبي منتخب البرازيل المتوجين باللقب
صورة للاعبي منتخب البرازيل المتوجين باللقب

فأثناء الألعاب الأولمبية التي أقيمت بالعاصمة الكورية الجنوبية سيول عام 1988، تمكن المنتخب الأولمبي الزامبي من الفوز على إيطاليا بأربعة أهداف لصفر سجل، منها لاعب نادي سيركل بروج (Cercle Brugge) البلجيكي كالوشا بواليا (Kalusha Bwalya) ثلاثة أهداف. وخلال كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها الجزائر عام 1990، بلغ منتخب زامبيا النصف النهائي وحصل على المركز الثالث عقب انتصاره على منتخب السنغال بالمباراة الترتيبية.

ومع نهاية الكأس الإفريقية لعام 1990، باشر منتخب زامبيا بالاستعداد لتصفيات كأس العالم 1994 حيث علّق القائمون عليه آمالا كبيرة مؤكدين على قدرة منتخبهم على بلوغ النهائيات بالولايات المتحدة الأميركية وتحقيق كأس إفريقيا لعام 1994 التي كان من المقرر أن تقام بتونس.

مقتل 18 لاعباً

خلال المرحلة الأولى من التصفيات، تأهل المنتخب الزامبي بسهولة ليجد نفسه بالمرحلة الثانية بمجموعة ضمت منتخبات المغرب والسنغال. ولحدود أواخر شهر نيسان/ابريل 1993، تفاءل الزامبيون بإمكانية تأهل منتخب بلادهم لنهائيات كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة الأميركية.

صورة لطائرة شبيهة بتلك التي أقلت المنتخب الزامبي
صورة لطائرة شبيهة بتلك التي أقلت المنتخب الزامبي

ويوم 27 نيسان/ابريل 1993، غادرت طائرة المنتخب الزامبي، التي كانت من نوع دي إتش سي 5 (DHC-5)، مطار لوساكا متوجهة صوب العاصمة السنغالية داكار لخوض أحد لقاءات التصفيات. وقد كان من المقرر حينها أن تتوقف طائرة المنتخب الزامبي ثلاث مرات بكل من برازافيل وليبرفيل وابيدجان للتزود بالوقود قبل مواصلة الطريق نحو داكار.

وحين توقفهم بالمحطة الأولى ببرازافيل، لاحظ المسؤولون وجود مشاكل بمحرك الطائرة. وبدلا من التوقف، واصلت الطائرة طريقها لتبلغ ليبرفيل بالغابون. وبعد مضي فترة وجيزة عن مغادرتها المحطة الثانية، تصاعدت ألسنة اللهب من المحرك الأيسر للطائرة.

شعار كأس العالم 1994
شعار كأس العالم 1994

وبشكل خاطئ، عمد قائد الطائرة لإطفاء المحرك الأيمن السليم بدلا من الأيسر لتفقد بذلك الطائرة توازنها وتسقط بالبحر على بعد 500 متر من سواحل الغابون.

يشار إلى أن الحادثة أسفرت عن وفاة 30 راكبا ممن كانوا على متن الطائرة.

وقد كان من ضمن الذين فارقوا الحياة 18 لاعبا من المنتخب الزامبي إضافة للمدرب وعدد من مساعديه. وبتقرير صادر خلال نفس الفترة، رجّح المحققون الغابونيون ارتكاب قائد الطائرة لهذا الخطأ القاتل بسبب التعب والإرهاق.

إلى ذلك، عجزت زامبيا عن التأهل لكأس العالم لكرة القدم بالولايات المتحدة الأميركية مع خسارتها لأفضل لاعبيها، حيث حلّ منتخبها بالمركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن المغرب التي تصدرت المجموعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق