أخــبـار مـحـلـيـة

بطريقة فريدة.. جماهير “فنرباهتشه” الرياضي تساند متضرري زلزال إيلازيغ

نظم مشجعو نادي “فنر باهتشه” والذي يتخذ من ولاية إسطنبول مركزا له، حملة تضامنية مع سكان ولاية إيلازيغ شرقي البلاد، والتي تعرضت لزلزال قوي أدى لوقوع خسائر بشرية ومادية، حملت شعار “إيلازيغ لا تبردي”.

وعقب انتهاء مباراة فريقهم مع نادي باشاك شهير ضمن مباريات الدوري التركي، اليوم السبت، قام المشجعون برمي أغطية الرأس واليدين، إضافة للألبسة والأوشحة، على أرضية الملعب من أجل جمعها لاحقا وإرسالها إلى المنكوبين، مرددين هتافات “إيلازيغ لا تبردي”.

وتأتي هذه المبادرة بتنظيم من مجموعة شبان فنرباهتشه، الذين طلبوا من الجماهير في وقت سابق اليوم، بالمشاركة في حملة التبرعات، في مشهد يعبر عن حالة التعاطف والوحدة الوطنية التي تشهدها تركيا بين شرقها وغربها، بكافة طوائفها وأعراقها.

وطلبت المجموعة من مشجعي بقية الأندية التركية القيام  بخطوة مماثلة من خلال جمع الملابس وأغطية اليدين والرأس والأوشحة وغيرها من الاحتياجات الأخرى، لإرسالها إلى المتضررين في ولاية إيلازيغ.

وكانت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” قد أعلنت مساء الجمعة، أن زلزالا ضرب ولاية إيلازيغ في منطقة شرق الأناضول.

وأوضحت “آفاد” في بيان لها أن الزلزال وقع في تمام الساعة 08:55 مساء يوم الجمعة في مركز منطقة سيفيرجي الواقعة في ولاية إيلازيغ شرق الأناضول.

وأشارت “آفاد” إلى قوة الزلزال بلغت 6.8 درجات على مقياس ريختر وبعمق 10 كلم ضرب مركز بحيرة سيفرجي في الولاية.

واستنفرت الحكومة التركية كامل الفرق الطبية والإغاثية ووضعتها في حالة الاستنفار التام، وذلك ضمن الخطة العاجلة لمواجهة حالات الكوارث والطوارئ، فيما توجه في وقت سابق عدد من المسؤولين والوزراء إلى موقع حدوث الزلزال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق