أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

بعد إخراجهم من موريا.. اللاجئون في اليونان تائهون في أثينا

أصدرت السلطات اليونانية قانونا جديدا يقلّص المدة المسموح للاجئين البقاء فيها في المخيمات أو مراكز الإيواء التي تديرها الأمم المتحدة من ستة أشهر إلى شهر واحد بعد منحهم حق اللجوء.

 

 

وتقول الحكومة إن هذا التدبير ضروري للتخفيف من الاكتظاظ المزمن الذي تعاني منه المخيمات.

ويعيش أكثر من 26 ألف شخص في مخيمات أقيمت في جزر ليسبوس وساموس وخيوس وليروس وكوس في اليونان، تتسع لـ6095 شخصا كحد أقصى.

 

وبالإضافة إلى إخراجهم من المخيمات، تقطع السلطات عن اللاجئين الميّزات الطارئة التي كانوا يحصلون عليها بعد شهر من منحهم حق اللجوء، علما أنهم يصبحون مخوّلين تقديم طلبات للحصول على رقم ضريبي وآخر للضمان الاجتماعي، والبحث عن عمل.

وتؤكد هيئات مساعدة اللاجئين أن هذا الأمر صحيح تقنيا، لكن في الحقيقة يواجه مقدّمو الطلبات صعوبات عديدة، لعل أبرزها الكره للأجانب.

واللاجئون الذين سُمح لهم بمغادرة مخيم المهاجرين المريع في موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية، ممن كان القرار من المفترض أن يضع حدا لمعاناتهم التي استمرت عاما كاملا، انتهى بهم الأمر على قارعة الطريق في أثينا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق