أخــبـار مـحـلـيـة

بعد إهانته لأردوغان بهاتاي.. السلطات تتحرك ضد علي الديك ومنظم الحفل يتحايل لتبرئته

ذكرت صحف تركية أن السلطات فتحت تحقيقاً في حفل الزفاف الذي أقيم بولاية هاتاي جنوب البلاد، وتم فيه التهجم على الرئيس رجب طيب أردوغان من قبل المطرب الموالي لنظام أسد “علي الديك”، وسط حضور نواب من حزب الشعب الجمهوري.

 

وقالت صحيفة “دوار” التركية على موقعها الإلكتروني إن الفنان الموالي أحيا حفل زفاف في حي “سامانداغ” رفع خلاله شعار “نحن هنا وين أردوغان”، في إشارة تهكمية طالت مقام الرئاسة، الأمر الذي عدته الصحف التركية كـ “يني اكيت” عاراً وفضيحة لا يمكن قبولها.

وأضافت “دوار” أن مقاطع الفيديو الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد أن المطرب الموالي كان يشيد باستمرارٍ خلال الحفل ببشار الأسد والإرهابيين المناهضين لتركيا، وسط حضور منظِّم الحفل وأعضاء من حزب الشعب الجمهوري، في وقت تشهد فيه البلاد اندلاع عشرات الحرائق في 42 ولاية.

 

 

من ناحيته زعم منظم الحفل رفيق ايريلماز أن الديك هو أحد أقارب صاحب الحفل، لذا طلب منه حضور العرس والغناء فيه، مضيفاً أن الغناء كان باللغة العربية ولم يكن الفنان يقصد رئيس الجمهورية بكلامه، بل نادى على والد العريس الذي يدعى “أردوغان راي” الأمر الذي نفته الصحف التركية واستدلت عليه بقيام الديك بمغادرة البلاد بسرعة على الرغم من أن موعد سفره كان مقرراً الأربعاء القادم.

والد العريس هو الآخر ادعى أن الأمر مجرد عرس ولم يقصد به توجيه إهانة لأي أحد، معبراً عن أسفه لوقوع مثل هذا اللبس، ومشيراً في الوقت عينِه إلى أن مقاطع الفيديو التي تم تسجيلها خلال الحفل سُلّمت جميعها للسلطات الأمنية للتحقيق بالأمر، على حد زعمه.

وتشهد تركيا مؤخراً قيام العديد من الفنانين السوريين الموالين للأسد بزيارتها بحجة السياحة أو العمل، وسط رفض شعبي وإعلامي لها، واعتبار أن مثل هؤلاء الأشخاص يدعون بتصرفاتهم المستفزة إلى العنصرية والطائفية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق