أخــبـار مـحـلـيـةالدراسة في تركيا

بعد ازدياد الإصابات.. قرارات جديدة للتربية التركية بخصوص كورونا

 

أعلنت وزارة التربية التركية اتخاذ عدة إجراءات وقائية في المدارس العامة والخاصة تشمل إلغاء فعاليات كالاحتفالات والمسابقات المدرسية وذلك لدواعٍ احترازية وبسبب ما سمته مسار وباء فيروس كورونا التاجي.

 

 

ونقلت صحيفة “يني شفق” عن الوزارة طلبها من الولايات ومديريات التربية الوطنية الإقليمية اتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الموضوع، فيما أشارت المديرية العامة للتعليم الثانوي في بيان لها إلى المعلومات التي قدمتها منظمة الصحة العالمية، و أكد خلالها مسؤولون أن الفيروس الجديد ينتشر بسرعة كبيرة.

 

إلغاء بعض الفعاليات الاجتماعية

وبينت الصحيفة أنه تم إلغاء الفعاليات الاجتماعية أيضاً مثل الاجتماعات وورش العمل والندوات والمؤتمرات وحفلات توزيع الجوائز والمسابقات الرياضية في المدارس الحكومية والخاصة كإجراء احترازي وللحماية من آثار فيروس COVID-19.

 

تقليل مدة الدرس لبعض المدارس

وفي سياق التدابير الاحترازية أعلن مجلس الصحة العامة في سيرت برئاسة الوالي “عثمان حاجي بكطاش أوغلو” أنه تم تقليل أوقات الدروس في بعض المدارس إلى 30 دقيقة، وذلك في نطاق مكافحة النوع الجديد من فيروس كورونا (التاجي) ومن أجل تقليل الكثافة وتحسين قواعد النظافة.

وأفاد موقع “trt haber” أن الولاية اتخذت هذا القرار من أجل تقليل كثافة الطلاب عند مداخل ومخارج المدارس ذات الفصول المزدحمة، ولتحسين ظروف النظافة بين الفصول الدراسية، مضيفة أن القرار شمل مدرستي غازي وشيفيك إرسين الابتدائية ومدرستي غازي و 14 أيلول الثانوية.

ويعيش في تركيا نحو 4 ملايين لاجئ سوري بينهم مليون و247 ألف طفل في سن التعليم، فيما أكدت المديرية العامة لإدارة الهجرة في بياناتها بوقت سابق أن نحو 800 ألف من الأطفال الخاضعين للحماية المؤقتة يذهبون إلى المدرسة، في حين أن ما يقرب من 450 ألفاً من هؤلاء الأطفال لا يذهبون إلى أي مؤسسة تعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق